مجتمع


نقل دم لجنين في رحم امه وإنقاذ حياته بولادة قيصرية

باكو، 9 أكتوبر (أذرتاج).

تمكن فريق طبي متخصص في مستشفى الجراحة التابع لجامعة الطب الأذربيجانية من إجراء عملية نادرة ومعقدة لإنقاذ حياة جنين ونقل الدم إليه داخل رحم أمه في بداية حملها.

قال مدير قسم الولادة والاجهاض بالمستشفى الطبيب توراب جانباخيشوف ان الام لها بنت من حملها الأول، لكن الطفل الثاني توفي فور ولادته والجنين الثالث تلف داخل رحم الام.

بسبب اختلاف فصيلة دم الأم عن زوجها لا بد حقن الأم إبرة من فصيلة الدم فور حملها الأول. ربما هذا لم يحدث، ما أدى الى تدهور حالة الجنين الصحية.

وعلى الفور تم إخضاع الام للكشف السريري وفحص الأشعة بالموجات فوق الصوتية Ultra Sound. أظهرت نتائج فحوصات حملها في شهرها الثامن إصابة الجنين باستسقاء شديد بتجويف البطن وتكوّن أجسام مضادة، والتي بدورها أثرت بالسلب على الجنين واصابته بأنيميا حادة ومشاكل صحية اخرى شكلت خطراً كبيراً على حياته. وهذا ما يشير الى تكسر مكونات الدم في أوردة الجنين.

بناء على ما أظهرته الفحوصات (كان حجم دم الجنين 17 بدلا من أكثر من 140) قرر الاطباء إجراء عملية لنقل دم للجنين داخل رحم أمه لإنقاذ حياته، حيث تم أخذ عينة من دم الجنين لإجراء اختبارات دموية عليها وحساب سرعة جريان الدم في الحبل السري وشرايين الجنين وحركة الجنين ونبضه، ومن ثم تم تجهيز الأم للعملية حيث أدخلت إبرة إلى الجوف الأمنيوسي عبر الحبل السري للأوعية الدموية.

ونجحت العملية ورفع المؤشر الدموي عند الجنين الى 160. وتكررت هذه العملية في الأسبوع السابع والعشرين والاسبوع الثاني والثلاثين من الجنين حتى تحسنت حالة الجنين. وفي الأسبوع السادس والثلاثين للجنين تم إجراء جراحة قيصرية. ولد الطفل السليم بوزن 2.6 كغ. وبعد بقاء الرضيع في قسم الولادة الحديثة بالمستشفى لمدة 3 أيام وافق الأطباء على استمرار العلاج في الظروف المنزلية للمريض.

وأضاف مدير القسم ان هذه هي الحالة الخامسة من تلك العملية التي نجحت المستشفى في اجرائها.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا