سياسة


نداء فرض عقوبات اقتصادية وسياسية على أرمينيا من منصة أوروبية

باكو، 1 نوفمبر، أذرتاج

قال فؤاد مرادوف إن أبواب التكامل مع أوروبا ينبغي لها أن تكون مفتوحة أمام من يستجيب لمعاييره ولن تكون أرمينيا نموذجا للتكامل مع الاتحاد الأوروبي لأن أرمينيا تحتل مكانها جنبا لجنب مع الدولة العضو الذي ما تبرح تحتل أراضيها وهذا أمر غير مسلم به على الإطلاق وبالتالي يجب على الاتحاد الأوروبي أن يتحرك ضد أرمينيا تحركا فعليا يتمثل في فرض عقوبات اقتصادية وسياسية او غيرها عليها.

ونقل مراسل أذرتاج عن مرادوف رئيس الوفد الأذربيجاني لدى الجمعية البرلمانية للاورونست قوله في كلمة ألقاها في دورتها السادسة في كييف إن احتلال أرمينيا إقليم قراباغ الجبلي الأذربيجاني والمحافظات السبع المطلة عليه يلحق أضرارا هائلة بالتعاون المتحرك في جميع المجالات بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي في سبيل البلد إلى أوروبا.

وأضاف مرادوف أن أذربيجان مهتم بتطوير العلاقات مع الاتحاد الأوروبي وجميع مؤسساته مفيدا أن تعاون أذربيجان مع الاتحاد الأوروبي في مكافحة الإرهاب مخلص وهو شريك مهم موثوق به للاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة أيضا حيث أن المشاريع التي يحققها أذربيجان تكسب ببالغ الأهمية الحاسمة في تنويع تموين أوروبا بالطاقة ومن ابرز نماذج تلك المشاريع المتحققة تشغيل خط سكة حديد باكو – تبيليسي – قارص في 30 أكتوبر تشرين الأول المنتهي ذلك الممر الأقصر والأكثر موثوق به بين آسيا وأوروبا ليربط بين الاتحاد الأوروبي وتركيا وجورجيا وأذربيجان وآسيا الوسطى.

يذكر أن برنامج الاتحاد الأوروبي للشراكة الشرقية يضم كلا من أذربيجان وبلاروس وجورجيا وأرمينيا ومولدوفا وأوكرانيا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا