مجتمع


لأول مرة في أذربيجان: علاج داء الرعاش باركنسون جراحيا

باكو، 27 يونيو (أذرتاج).

تمكن فريق طبي من مركز الأورام الوطني في أذربيجان من إجراء العملية الجراحية الناجحة وهي الأولى من نوعها في البلد على السيد بشير قوجاييف (64 عاما) المريض المصاب بمرض الرعاش باركنسون منذ ما يزيد عن 10 أعوام.

أفادت أذرتاج أن مدير قسم جراحة الدماغ الطبيب راسم بابايف وطبيب الأعصاب كنعان جعفروف أجريا العملية بنجاح.

قال بابايف إن مثل هذه العمليات الجراحية تجرى في العالم في السنوات الأخيرة لكن الطب الأذربيجاني أجراها لأول مرة مشيرا إلى أن هذه العمليات تتطلب قدراً عالياً من المهارة والإتقان الجراحي واستخدام تقنيات حديثة. أجريت العملية عن طريق تحديد كمية كبيرة ممكنة من النواة باستعمال مستشعرات التيارات العصبية فائقة الصغر وتقنية مستحثات كهربائية معدنية تم تركيب اثنين منها بدقة فائقة في قعر الدماغ خلال 3-4 ساعات، ثم تم ربطهما بالبطارية الموضوعة تحت العضلة في القفص الصدري ليستطيع المريض من خلالها استعادة تنظيم الحركة المتقن.

أعربت زوجة المريض سفيل قوجاييفا عن شكرها للفريق الطبي على هذا النجاح مشيرة الى ان زوجها كان غير قادرا على التحرك وكان يعاني من الرعاش. لكن استعادت حركته بعد العملية وتقلل الرعاش.

يذكر ان مرض الرعاش باركنسون يصيب 2% ممن تزيد أعمارهم على 65 عاماً على مستوى العالم، وتبدأ أعراض المرض عند سن الـ50 او حتى الـ30 عاماً، ولا تقتصر هذه الأعراض على شح وبطء الحركة فقط وإنما تشمل مشاكل في التوازن والكلام والنوم والحالة النفسية والرعاش. وهذا المرض من أشهر أمراض اعتلالات الحركة حيث تتميز حركة الإنسان بالسرعة والبراعة، وهذا ما يفتقده مريض الباركنسون بسبب نقص مادة "الدوبامين" في الدوائر العصبية المنظمة للحركة؛ وتحديداً في قعر الدماغ.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا