أخبار رسمية


النائبة الأولى لرئيس الجمهورية تلتقي نائبة الأمين العام للناتو

باكو، 20 سبتمبر (أذرتاج).

التقت السيدة مهربان علييفا النائبة الأولى لرئيس الجمهورية اليوم نائبة الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) السيدة روز جوتمولر والوفد المرافق لها.

أفادت وكالة أذرتاج أن النائبة الأولى للرئيس الأذربيجاني مهربان علييفا قالت ان بلادها تبدي أهمية كبيرة للتعاون مع الناتو مشيرة الى ان أذربيجان تشارك في الفعاليات المختلفة للناتو. ذكرت ان قوة اذربيجانية لحفظ السلام تخدم جنبا الى جنب مع جنود الناتو في أفغانستان منذ عام 2002. كما اشارت الى ان أذربيجان رفع عدد جنودها في بعثة الدعم الحازم بنسبة 30 في المائة ليصل الى 120 عسكري منذ يناير العام الحالي. كذلك يقدم البلد مساعدات مالية الى الجيش الوطني الافغاني ويساعده في حل المسائل اللوجستية والنقلية وينظم تدريبات لجنود الجيش الافغاني.

وأعربت مهربان علييفا عن ارتياحها للتطور الناجح للحوار الرفيع المستوى بين الناتو وأذربيجان مؤكدة ان زيارة الرئيس إلهام علييف الى اجتماع قمة الناتو في بروكسل في يوليو هذا العام ولقاءه مع الأمين العام للحلف تخدم تطوير العلاقات الثنائية بين أذربيجان والمنظمة. وقالت النائبة الأولى لرئيس الجمهورية ان دعم الدول الأعضاء في الناتو لسيادة أذربيجان ووحدة أراضيها يلقى ترحيبا كبيرا في البلد. كما شددت مهربان علييفا على ان أذربيجان ترحب برعاية واهتمام الناتو لمسائل المساواة بين الجنسين والنساء والسلام والأمن. ونوهت مهربان علييفا الى ان المساواة بين الجنسين من أولويات سياسة الدولة في أذربيجان مشيرة الى ان منح النساء حق التصويت كان أحد خطوات جمهورية أذربيجان الوطنية قبل 100 عام. قالت إن النساء يشاركن عن كثب في الحياة الاجتماعية السياسية للبلد وتشكل نسبة النساء في البرلمان 17 في المائة من نسبة النواب. وتعلم في الجيش إلى جانب الرجال 1600 امرأة.

كذلك تحدثت مهربان علييفا عن معاناة أذربيجان من سياسة العدوان الأرمينية منذ 25 عاما مشيرة إلى احتلال أراضي إقليم قراباغ الجبلي (قره باخ) السابق و7 محافظات أذربيجانية أخرى محاذية له تحت وطأة احتلال جيش أرمينيا. ونتيجة لهذا العدوان تم تشريد أكثر من مليون أذربيجاني من ديارهم وقتلت وجرحت وأسرت مئات النساء الأذربيجانيات جراء الحرب. كما قتل أكثر من 600 إنسان بينهم نساء وأطفال في مجزرة خوجالي. كما أحاطت مهربان علييفا الضيوف علما بان أرمينيا لا تنفذ القرارات الأربع الصادرة عن مجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة التي تطالب أرمينيا سحب قواتها العدوانية من أراضي أذربيجان المحتلة فورا وبدون شرط. تؤيد أذربيجان لتسوية النزاع بشكل عادل وفي إطار قواعد القانون الدولي ومبادئه. أكدت مهربان علييفا على ضرورة انسحاب قوات الاحتلال الأرمينية من الأراضي الأذربيجانية.

بدورها قالت نائبة الأمين العام للناتو روز جوتمولر إنها سجلت هذه الكلمات لنفسها. وأعربت عن سرورها لزيارة أذربيجان.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده