مجتمع


مصابيح الملح وصحة الإنسان

باكو، 11 ديسمبر (أذرتاج).

يطيب للإنسان استنشاق الجو النقي في المناطق الجبلية والجبال والغابات وسواحل البحار والأنهر وكذلك بعد الأمطار. والسبب الرئيسي هنا هو نقاوة الجو والهواء وصفاؤه وخلوه من الجراثيم المضرة بسبب الأيونات السالبة.

قال الطبيب فضولي حسينوف في حديثه مع مراسل أذرتاج إن الأجهزة الإلكترونية الموجودة في المنزل وأماكن العمل أمثال التليفزيون، الميكرويف، الكمبيوتر، الهاتف الجوال وغيرها تخلق أيونات موجبة. و أحد الأسباب التي تجعل هذه الأيونات مشكلة هي لأنها تحمل مواد مسببة للحساسية والسموم التي تنتشر في الهواء. وتثير الأيونات الموجبة مع تراكم الجذور الحرة داخل الجسم التوتر والإجهاد والقلق واضطرابات النوم وعدم التركيز. باختصار هذه لأجهزة الإلكترونية تعرضنا لاهتزازات منتظمة تؤثر علي أجسادنا.

تنقي مصابيح الملح الهواء حول الإنسان، وتطرد الأيونات الموجبة بعيداً وتجذب الأيونات السالبة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا