ثقافة


ارتفاع عدد السياح المختارين أذربيجان سنة لأخرى

باكو، 31 يناير، أذرتاج

قام سياح جميع العام في العام الماضي بقدر 4ر1 مليار زيارة خارجية ليزيد العدد عن مؤشر العام السابق بنسبة 6 في المائة.

أفادت أذرتاج عن بيان منظمة السياحة العالمية أن عام 2018م جاء أكثر السنوات الثماني الأخيرة نجاحا في مجال السياحة حيث كانت المنظمة تتوقع بلوغ هذا المؤشر عام 2020م.

وجاء في بيان المنظمة أن السياح اخذوا في زيارات أكثر إلى الشرق الأوسط بنسبة 10 في المائة وإفريقيا بنسبة 7 في المائة بينما ارتفع عدد الزيارات منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا بنسبة 6 في المائة.

وأشارت فيه إلى أن عدد السياح الزائرين خارج البلد في العام الماضي في منطقة أوروبا بلغ 713 مليون سائح فيما سجل 343 مليون سائح في منطقة آسيا والمحيط الهادئ و67 مليون سائح في إفريقيا و64 مليون سائح في الشرق الأوسط و217 مليون سائح في بلدان أمريكا الشمالية والجنوبية.

زار أذربيجان عام 2018م مليونان و850 ألف سائح وأنفقوا نحو ملياري دولار

ويلاحظ ارتفاع في عدد السياح الزائرين أذربيجان. كما أن الفعاليات المنفذة بغية تحقيق كامل لإمكانات البلد السياحية تعطي ثمارها وذلك أن عدد السياح المهتمين بأذربيجان في ازدياد مستمر سنة لأخرى.

قال الرئيس إلهام علييف إنه كما تعرفون أن عدد السياح الزائرين أذربيجان في السنوات الأخيرة يتزايد وذلك إيجابي جدا وقد ازداد عدد السياح القادمين العام الماضي بنسبة تقرب من 6 في المائة حيث زار البلد بالعام الماضي مليونان و850 ألف سائح وذلك أكثر مما كان سابقا.

أفادت أذرتاج عن الرئيس إلهام علييف قوله في كلمة ألقاها في مؤتمر مكرس لنتائج تنفيذ البرنامج الحكومي للتنمية الاقتصادية الاجتماعية للأقاليم خلال 2014-2018م المنعقد الأمس إن الحسابات تشير إلى أن أولئك السياح قد أنفقوا في البلد أموالا تصل إلى ملياري دولار.

وأوضح الرئيس علييف أن هذا يمكن القول بانه تصدير بقيمة ملياري دولار إضافيا وهذا الرقم يدل على حد ذاته على مدى أهمية السياحة وهذه الأموال تذهب إلى قطاع الخدمة ويستفيد منها رجال الأعمال وأصحاب المشاريع والمواطنون: "أي تذهب هذه الأموال مباشرا إلى شركات تقدم خدمات مختلفة للسياح في الأقاليم ولأن جزءا اكبر من السياح يزورون أقاليم أذربيجان ويجري تكوين ظل ظرف مناسب وصناعة السياحة في أذربيجان ينبغي لها أن تملك كل إمكانات وهو يحظى بوجود كل شرط أولي ضروري حيث أن أذربيجان يخيم عليها الأمن والاستقرار وكذلك الشعب مضياف جدا ومناخ البلد جميل وفي البلد أنواع من المناخ وفي البلد بنى تحتية حديثة وتخدم 6 مطارات دولية وطرق معبدة حديثة وسكة حديد وفنادق وطبيعة خلابة ومنتجعات صيفية وشتوية بجانب تطور السياحة الصحية وعلى سبيل المثال فان نفطالان قد تحولت إلى الآن إلى مركز سياحي كبير كما يستقبل مركز العلاج دوز داغ في نخجوان وقلعة آلتي عددا كبيرا من السياح. وفي البلد آثار تاريخية كثيرة وهي تستلفت الاهتمام والدقة أيضا. ووضع البلد الجغرافي مناسب أيضا. وباكو من أجمل مدن العالم. وأعني أن كل هذه العوامل يسمح لنا بالقول بان صناعة السياحة في أذربيجان تتطور بسرعة كبيرة".

هذا وزار أذربيجان خلال عام 2018م مليونان و6ر849 ألف أجنبي وعديم الجنسية من 196 بلد وذلك أكثر بنسبة 7ر5 في المائة قياسا إلى العام السابق.

أفادت أذرتاج عن بيان هيئة الإحصاء أن 9ر30 في المائة من الوافدين من مواطني روسيا و4ر21 في المائة من جورجيا و2ر10 في المائة من تركيا و5ر8 في المائة من إيران و3ر3 في المائة من الإمارات و6ر2 في المائة من السعودية و4ر2 في المائة من العراق و2 في المائة من أوكرانيا و4ر1 في المائة من إسرائيل و2ر17 في المائة من البلاد الأخرى و1ر0 في المائة من عديمي الجنسية. وإن 1ر66 في المائة من الوافدين هم الذكور و9ر33 في المائة هن الإناث.

وجاء في بيان الإحصاء أن 5ر6 في المائة من القادمين زاروا البلد في شهر يناير و8ر5 في المائة في فبراير و7ر9 في المائة في مارس و7ر7 في المائة في أبريل و3ر7 في المائة في مايو و5ر9 في المائة في يونيو و6ر11 في المائة في يوليو و3ر11 في المائة في أغسطس و1ر8 في المائة في سبتمبر و4ر7 في المائة في أكتوبر و5ر7 في المائة في نوفمبر و6ر7 في المائة في ديسمبر.

ومن الملاحظة زيادة عدد الزائرين في العام الماضي البلدَ من بلدان الخليج باستثناء الإمارات وإيران اكثر من غيرها حيث أن عدد الوافدين من السعودية إلى البلد ارتفع بنسبة 2ر2 مرتين ومن البحرين مرتين ومن الكويت 8ر1 مرة وقطر 6ر1 مرة والعراق 9ر7 في المائة وعمان 4ر7 في المائة قياسا إلى عام 2017م في حين شهد العام تراجعا في عدد الزائرين من الإمارات بنسبة 3ر8 في المائة ومن إيران 7ر33 في المائة. وزار البلد 1ر554 ألف شخص من بلاد الخليج عموما ويمكن القول بان واحدا من كل 5 أشخاص زاروا البلد كان من مواطني تلك البلاد.

وبمقارنة بعام 2017م ازداد عدد القادمين من الهند 7ر2 مرتين ومن إسرائيل 6ر2 مرتين ومصر وتركمانستان وكوريا 7ر1 مرة ومن الصين 5ر1 مرة.

كما أن عدد الوافدين من بلاد الاتحاد الأوروبي نما بنسبة 7ر6 في المائة ليبلغ 5ر112 ألف شخص بينما ارتفع عدد الوافدين من بلاد رابطة الدول المستقلة بنسبة 8ر3 في المائة ليصل العدد إلى مليون و2ر44 ألف زائر.

وأتى 5ر57 في المائة من الوافدين البلدَ من الأجانب وعديمي الجنسية بواسطة السكك الحديدية والسيارات و5ر41 في المائة جوا و1 في المائة بحرا.

لا شك في أن تدفق السياح إلى البلد يعني كذلك تدفق الأموال إليه. كما أن عدد السياح الوافدين إلى البلد يزيد من أرباح عائدة من القطاع غير النفطي مع تعزيز الإمكانات الاقتصادية. ومما يجشع هذه الزيادة وهذا الارتفاع تحسينُ البنى التحتية وحالة قطاع الخدمة والأعمال المنفذة المتتالية الرامية إلى تعريف وتبليغ أذربيجان عبر العالم وتسهيل الدخول والخروج من البلد وإجراءات منح تأشيرة دخول وغيرها.

وارتفاع عدد السياح القادمين إلى البلد يبرز نفسه في إحصاءات مالية أيضا وذلك أن الأجانب الوافدين إلى أذربيجان قد حققوا عمليات مصرفية بلغت 119ر1 مانات بواسطة البطاقات البلاستيكية خلال فترة يناير – أكتوبر العام الماضي. وارتفعت قيمة العمليات المذكورة قدر 248 مليون مانات او بنسبة 28 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا