سياسة


حاجييف: أرمينيا تنهب بكل رياء ونفاق الموارد والثروات الطبيعية في الأراضي المحتلة الأذربيجانية

جنيف، 9 أبريل نيسان، أذرتاج

قال حكمت حاجييف إن الفعاليات غير المشروعة في الأراضي المحتلة الأذربيجانية نتيجة سياسة أرمينيا العدوانية العسكرية ضد أذربيجان قضية تمنع حل النزاع مباشرا حيث أن أرمينيا تختفي وراء نظام وقف اطلاق النار لنهب وسلب والموارد والثروات الطبيعية الموجودة في الأراضي المحتلة الأذربيجانية بكل رياء ونفاق بجانب فعالياتها المستهدفة إلى تغيير الوضع السكاني وتدمير وهدم التراث الأذربيجاني المادي الثقافي املا منها أن تندثر آثار تبعية تلك الأراضي للشعب الأذربيجاني ولذلك تطرح جمهورية أذربيجان نظرا لمعايير ومبادئ القانون الدولي موضوع الفعاليات غير القانونية لدى المحافل الدولية طرحا متتاليا.

أفادت أذرتاج عن حاجييف مدير قسم شؤون السياسة الخارجية بالديوان الرئاسي الأذربيجاني المشارك في المؤتمر الدولي المنظم في "تأثير الفعاليات غير المشروعة في أراضي النزاعات على حقوق الانسان" لدى فرع جنيف لمنظمة الأمم المتحدة قوله في تصريح له لمراسل أذرتاج إن المؤتمر يرتكز على الفعاليات غير القانونية في الأراضي المحتلة ومسائل تأثيرها على حقوق الانسان حيث يتعلق الموضوع مباشرا بحالات خرق وانتهاك ونقض بشكل صارم لحقوق المشردين من الأراضي المحتلة الأذربيجانية واللاجئين الذين اصبحوا عرضة للتطهير العرقي فيها ومن ضمنهم المجتمع الأذربيجاني لقراباغ الجبلي وحرياتهم وكذلك حقهم في الملكيات وممتلكاتهم عليها الامر الذي مربوط مباشرا بالفعاليات غير المشروعة على الأراضي المحتلة الأذربيجانية. ويشارك في المؤتمر سفراء البلاد الأعضاء لدى الأمم المتحدة وحقوقيون دوليون وخبراء وممثلون عن الهياكل والأجهزة المختصة للأمم المتحدة ما جعل المؤتمر نظر إلى القضية بالدرجة الأولى من وجهة نظر القانون الدولي وحاولوا أن يجدوا ردودا على الأسئلة الملحة ومنها هل توجد في القانون الدولي نقائص وهل القانون الدولي مثمر في التصدي للفعاليات غير المشروعة؟

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا