سياسة


الشعب الأذربيجاني يؤيد بنهج السياسة الداخلية والخارجية للرئيس إلهام علييف

باكو، 10 أبريل نيسان، أذرتاج

قال زؤور محمدوف إن إلهام علييف الذي حصل على 03ر86 في المائة من أصوات الناخبين قبل السنة فاز فوزا حاسما ليُنتخب للمرة التالية رئيسا لجمهورية أذربيجان. والثقة والاعتماد والوثوق في الرئيس إلهام علييف قد أبدت مرة أخرى أن الشعب الأذربيجاني يؤيد بنهج السياسة الداخلية والخارجية الذي ينتهجه رئيس الدولة ويقف إلى جانبه.

أفادت أذرتاج عن محمدوف مدرس اكاديمية الإدارة العامة لدى الرئيس الأذربيجاني رئيس نادي باكو للمحللين السياسيين قوله في تصريح له لمراسل أذرتاج إن أذربيجان رغم كونها بلدا صغيرا جغرافيا اليوم مشتغل بتنفيذ المشاريع العالمية ومهما يرى تحقيق هذه المشاريع العالمية سهلا من الخارج فإنها عملية صعبة للغاية حيث أن تحقيق مثل هذه المشاريع في مثل هذه المنطقة يطلب إرادة قوية وسياسة استراتيجية بصيرة حكيمة.

واكد المحلل السياسي على انه من الواجب أن تنتهج كل دولة نهجا سياسيا باستخراج نتائج عن التطورات الجارية في العالم من اجل تطورها وعلى الرغم من جريان التطورات الخطيرة في المنطقة والمزيد من تصاعد حدة التوتر في الأوضاع الدولية فإن البلد قد وفر فيه الاستقرار والامن بالكامل. وواصلت أذربيجان خلال مدة العام الواحد الماضي تطورها الاجتماعية الاقتصادية الدينامية في ظروف الاستقرار الاجتماعي السياسي واتخذت خطوات ضرورية كلها من اجل الامن والأمان ورفاهية الشعب وتدابير متتالية لرفع مستوى حياة الأهالي. ويسيطر الاستقرار على الأوضاع الاجتماعية السياسية العرقية والدينية في البلد وما لوحظ من حالة يذكر اثارت قلقا لدى المجتمع.

وتستهدف الدبلوماسية الأذربيجانية إلى تبليغ صوتها المحقة في ظروف الحرب الإعلامية سواء هل في مستوى العلاقات الثنائية ام في اطار المنظمات الدولية وإن موقف البلدان الأعضاء لدى منظمة التعاون الإسلامي من المنطقة وقضية احتلال قراباغ الجبلي من قبل أرمينيا افضل مثال على ذلك. كما أن وثيقة أولويات الشراكة الموقع عليها عام 2018م بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي والبيان الختامي الصادر عن اجتماع القمة للناتو في أواخر السنة الماضية يعبران عن الاحترام بوحدة أراضي أذربيجان والتأييد بها.

واكد على أنه من نتائج الاعمال المنفذة أن استطلاع شركة "اوبينيون واي" الفرنسية للرأي المقام في أذربيجان في مارس العام الجاري صدق مرة أخرى على امتلاك الرئيس إلهام علييف بالثقة العالية للناخبين حيث أن نتائج الاستطلاع للرأي تنص على أن 1ر80 في المائة من المستطلعين آراؤهم يرون أن الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي السياسي والاجتماعي الاقتصادي الموجود في البلد اكبر نتيجة ناجحة لفعاليات الرئيس إلهام علييف.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا