سياسة


الإصلاحات المنفذة بقيادة الرئيس إلهام علييف تخدم لرفع مستوى حياة الأهالي

باكو، 10 أبريل نيسان، أذرتاج

قالت خاطرة حسينوفا إن توسيع الفرص المالية نتيجة تسريع التنمية الاقتصادية المستدامة في أذربيجان يضمن تحقيق سيادة الدولة في المجال الاجتماعي بنجاح اكثر. والإصلاحات الاجتماعية الاقتصادية واسعة النطاق التي يتم تحقيقها بقيادة الرئيس إلهام علييف تؤثر إيجابيا على معيشة يومية لكل مواطن من جهة وتؤدي إلى تحسن ظروف الحياة للشريحة الحساسة من المجتمع خاصة ظروف معيشة اللاجئين والمشردين.

أفادت أذرتاج عن حسينوفا عميد اكاديمة الأداة العامة لدى الرئيس الأذربيجاني الأستاذة في العلوم الاقتصادية قولها لمراسل أذرتاج إن الأشهر الأخيرة شهدت تحقق عدد كبير من الفعاليات ذات الطابع الاجتماعي التي تؤثر مباشرا في رفاهية الأهالي مفيدة أن الهدف الرئيس من هذه الإصلاحات جعل أذربيجان بلدا متطورا ورفع مستوى معيشة السكان. وقالت إن اجراء المهام المنوطة يقتضي بتوافر اقتصاد قوي ومن اجل التوصل إلى هذا الغرض يجري تنفيذ برامج التنمية الاجتماعية الاقتصادية وقد اختتم البرنامج الحكومي الثالث وصدق على البرنامج الرابع ليزيد التنافس بين الأقاليم وأن يستلف كل إقليم ومنطقة وقرية وبلدة في أذربيجان الاهتمام والدقة بتنميتها المستدامة.

وقالت إن القرارات الجمهورية الموقع عليها من جانب الرئيس إلهام علييف في الأشهر قليلة الماضية ارتكزت قبل كل شيء على المجال الاجتماعي والضمان الاجتماعي بنطاقها الواسع الذي يشمل على عائلات الشهداء والموظفين وورثتهم والمتقاعدين واللاجئين والمشردين.

وأضافت أن الازمة الاقتصادية العالمية قبل بضع سنوات أثرت في أذربيجان أيضا ما أدى إلى تضعف قدرة الطبقة الحساسة اجتماعيا من الأهالي على الدفع والتسديد بظهور صعوبات لديهم امام النظام المصرفي خاصة الذين اقترضوا من منظمات الائتمان واعتنى رئيس الدولة بهذه القضية وحلها بتوقيع مرسوم نص على اتخاذ تدابير إضافية لمعالجة القروض المتعثرة للأشخاص الطبيعية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا