اقتصاد


توقيع اتفاقية التعاون الاقتصادي والتجاري والفني بين أذربيجان والأوروغواي
أذربيجان كانت احدى البلاد الخمسة الأكثر تصديرا للنفط إلى الأوروغواي العام الماضي

باكو، 5 مايو أيار، أذرتاج

نوقشت آفاق تطوير التعاون الاقتصادي بين أذربيجان والأوروغواي.

أفادت أذرتاج عن بيان وزارة الاقتصاد أن وزير الاقتصاد شاهن مصطفايف استقبل وزير الخارجية الاوروغوايي الزائر البلد حاليا رودولفو نين نوفؤا وبحث معه آفاق تطوير التعاون الاقتصادي بين أذربيجان والأوروغواي.

وقال الوزير مصطفايف إن العلاقات التجارية بين البلدين تتطور وأصبحت أذربيجان عام 2018م احدى البلاد الخمسة الأكثر تصديرا للنفط إلى الأوروغواي ومع ذلك ثمة إمكانات كبيرة لتوسيع العلاقات التجارية. وأشار إلى أهمية وضع اطار قانوني تعاقدي بين البلدين من اجل توسيع التعاون الاقتصادي داعيا شركات من الأوروغواي للاستفادة من بيئة الأعمال والاستثمار السانحة في أذربيجان.

وعبر وزير الخارجية بدولة جمهورية الأوروغواي الشرقية نوفؤا عن الارتياح من الإصلاحات المنفذة في البلد والإنجازات المحرزة مؤكدا أن المناقشات المقامة في اللقاء مع الرئيس إلهام علييف تلعب دورا هاما في تطوير العلاقات الثنائية. كما لفت الوزير الاوروغوايي إلى أهمية الاستفادة من الإمكانات الموجودة وتنظيم لقاءات بين رجال الأعمال من حيث توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

كما وقع الطرفان على هامش اللقاء على الاتفاقية "على التعاون الاقتصادي والتجاري والفني بين حكومتي جمهوريتي أذربيجان والأوروغواي الشرقية" التي تنص على إنشاء لجنة مشتركة لتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والتقني بين البلدين وتشجيع التعاون بين الشركات الصغيرة والمتوسطة والمشاركة في معارض دولية منظمة في كلا البلدين وتنظيم تبادل الخبرات في مجال الاستثمار وغيرها من المسائل.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا