اقتصاد


مناقشة آفاق العلاقات الاقتصادية بين أذربيجان وإيران في طهران

طهران، 5 ديسمبر، أذرتاج

اجرى الوفد الاذربيجاني برئاسة نائب رئيس وزراء أذربيجان والرئيس المشارك للجنة الحكومية للتعاون الاقتصادي والتجاري والإنساني بين أذربيجان وإيران شاهين مصطفاييف العديد من لقاءات في إيران.

في 4 ديسمبر، التقى شاهين مصطفاييف بوزير الاقتصاد والمالية الإيراني والرئيس المشارك للجنة الحكومية للشؤون الاقتصادية والتجارية والإنسانية بين إيران وأذربيجان فرهاد ديجبسند.

نوقشت في الاجتماع آفاق تطوير التعاون بين بلدينا على أساس المنفعة المتبادلة.

أكد نائب رئيس الوزراء شاهين مصطفاييف تنمية العلاقات الأذربيجانية الإيرانية في السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أن رئيسي الدولتين يوليان أهمية كبيرة لتنمية العلاقات ودعم عمل اللجنة الحكومية.

في تطرقه إلى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين أذربيجان وإيران، أشار شاهين مصطفاييف إلى أنه في الفترة الماضية تم اتخاذ تدابير لتطوير العلاقات التجارية. هذا العام، زاد حجم التبادل التجاري بين بلدينا بثلاث أضعاف. يقام بإنتاج السيارات في منطقة نفطشالا الصناعية. تم افتتاح مركز العيادة الأذربيجانية-الإيرانية في باكو ووضع أساس المعمل المشترك لإنتاج الأدوية في مجمع بير الله الصناعي.

وأشار شاهين مصطفاييف إلى أن هناك إمكانية لزيادة تطوير التجارة وتنويع التجارة المتبادلة وكذلك فرص تطوير العلاقات في الزراعة والسياحة والعبور والنقل.

أبرز وزير الشئون الاقتصادية والمالية الإيراني فرهاد ديجبسند الجهود الأخيرة لتوسيع مجالات التعاون بين بلدينا. وأشار إلى أن اللجنة الحكومية هي منصة هامة لمناقشة إمكانيات العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

خلال الاجتماع، تبادل الجانبان وجهات النظر حول توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية والمالية وغيرها.

***

في إطار زيارته لإيران التقى نائب رئيس وزراء أذربيجان شاهين مصطفاييف رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري.

أشير في الاجتماع إلى أن أذربيجان وإيران جارتان وصديقتان وبلدان شقيقان. تعد العلاقات الإيرانية الأذربيجانية قدوة للبلدان الأخرى في المنطقة. تنمو العلاقات بين البلدين في جميع المجالات على الخط التصاعدي.

***

كما التقى الوفد برئاسة نائب رئيس وزراء أذربيجان شاهين مصطفاييف وزير الصناعة والتعدين والتجارة رضا رحماني.

كانت الخطوات المتخذة نحو إنجاز المشاريع الاقتصادية الجديدة بغية زيادة العلاقات المتبادلة سعة. نوقشت مسألة إنشاء المنطقة الصناعية المشتركة على الحدود مع ولاية أردبيل الإيرانية. وأشير إلى أن هذه المشاريع المشتركة ستعطي زخماً قوياً لزيادة التنمية الاقتصادية في كلا البلدين. في الوقت الحاضر، يجري العمل لتحديد موقع المنطقة الصناعية المشتركة.

وأشير إلى أن كلا البلدين يشاركان في تحسين ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب ذي الأهمية الدولية. سيعمل هذا المشروع على تعزيز تنمية العلاقات الاقتصادية لإيران، ليس فقط مع أذربيجان، ولكن أيضاً مع الدول الأخرى.

قال الوزير رضا رحماني إن السياسة التجارية الإيرانية الجديدة تركز على العلاقات مع الدول المجاورة، خاصة مع أذربيجان وروسيا.

بدوره قال شاهين مصطفاييف إن أذربيجان مهتمة بتوسيع العلاقات الاقتصادية مع إيران، فإن الروابط الاقتصادية لإيران مع أذربيجان أكثر شمولة ومتعددة الجوانب مقارنة بغيرها من دول جنوب القوقاز. في السنوات الأخيرة، لوحظت زيادة حجم دورة التجارة بين إيران وأذربيجان أكثر من 3 أضعاف.

لفت النظر إلى أنه تجري الإصلاحات في أذربيجان حالياً لتنويع الاقتصاد. وجعلت الظروف المواتية للاستثمار. ليس من قبيل الصدفة أن اليوم تعمل أكثر من 1500 شركة إيرانية في أذربيجان.

تبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

رابيل كتانوف

المراسل الخاص لوكالة أذرتاج

طهران

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا