أخبار رسمية


رئيس إلهام علييف يستقبل وزير التنمية الاقتصادية الروسي مع الوفد المرافق له – إضافة

باكو، 9 ديسمبر، أذرتاج

استقبل رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف في 9 ديسمبر اليوم وزير التنمية الاقتصادية الروسي الرئيس المشارك للجنة الاقتصادية الحكومية الروسية الأذربيجانية ماكسيم أوريشكين مع الوفد المرافق له.

أفادت أذرتاج أن الرئيس إلهام علييف رحب بأعضاء الوفد وقال:

- ماكسيم ستانيسلافوفيتش المحترم، الضيوف الكرام

اهلا وسهلا بكم في أذربيجان. ويسرني أن اراكم من جديد. وتنتهي السنة. ويمكن القول من الآن بأن السنة الحالية أتت ناجحة جدا لتطور العلاقات الثنائية في جميع الاتجاهات. وجرت لقاءات مهمة في المستوى العالي بين الرئيسين. إضافة إلى لقاءات انعقدت على هامش الفعاليات الدولية عقد لقاءان بين الرئيسين. وتم التصديق في تلك اللقاءات التي شاركت انت فيها أيضا على مبادئ فعالياتنا الرئيسة بما فيه تنمية العلاقات الاقتصادية التجارية. وأعطى الرئيسان توجيهات بشأن تفعيل العمل على تنفيذ "خرائط الطرق" ويسرني أن هذه العملية جارية بنجاح كبير.

وخلال زيارة مهربان علييفا موسكو تم الاتفاق على توسيع قائمة "خرائط الطرق" أن تشمل على مجالات جديدة. ونظرا إلى نتائج حسنة لخرائط الطرق فمن الواجب كل هذا. فلذلك، فإن إضافة اتجاهات جديدة إلى هذه القائمة البتة استمرار منطقي لتعاوننا.

ونختم هذا العام بنتائج طيبة ويزداد التبادل السلعي. هذا حال مسرّ لان حجم التبادل السلعي يزداد سنة لأخرى. ومن الصعب عند اللحظة الأولى زيادة الإمكانات الموجودة لان القاعدة تزداد. ومع ذلك، نجد نتائج العلاقات المتبادلة الفاعلة. ونرى تلك النتائج في زيادة التبادل السلعي والاستثمارات على حد سواء. وطرحت هذه القضية خلال زيارة مهربان علييفا مؤخرا وتم التأكيد على أن الاستثمارات كثيرة المليارات مؤشر بالدرجة الأولى إلى ثقتنا بعضها في بعض وكذلك إلى بيئة استثمارية ملائمة تتحسن في روسيا وأذربيجان سويا. ونجد ذلك في تصنيف التنافسية للبنك الدولي ومنتدى دافوس أيضا. وتحسن أذربيجان وروسيا معا مواقعهما في هذين التصنيفين. ويدل هذا الواقع على أن الإصلاحات المنفذة في البلد تعطي نتائجها الملموسة.

كما اعرف أن اليوم يشهد افتتاح مشروع استثماري هام جدا في أذربيجان وهو تدشين مؤسسة صيدلانية. وهذا حال يبعث سرورا نظرا إلى توسيع سوق أذربيجان في هذا المجال وزيادة الأهالي واستهلاكهم. البتة نهتم بإغناء السوق بمنتجات نحن ننتجها وفي هذه الحالة فإن انتاج شركة روسية في أذربيجان مؤشر جيد في علاقاتنا كما هو الحال في سائر المجالات ومنها الهندسة الميكانيكية والطاقة والنقل. وانشاء جسر على نهر سامور استكملت فعليا. وذلك نتيجة تنفيذ جميع القرارات المتخذة في المستوى العالي. واعتبر أن ذلك احد الإنجازات الرئيسة لعلاقاتنا حيث نضع مسائل ملموسة ونحلها حلا ملموسا ونرى نتائج جيدة.

وبالتعبير الآخر نتائج إيجابية في جميع المجالات من تعاوننا علانية ويمكن الاستنتاج الان. وانا علي يقين من أن تأتي سنة قادمة ناجحة أيضا لان لنا نوايا جادة من اجل تعزيز العلاقات. وتعقد جلسة للجنة الحكومية الدولية اليوم أيضا. وانا متأكد من أنها تطرح مسائل واسعة الاطياف للبحث وتعطى توجيهات ملموسة من اجل التنفيذ والتحقيق. ولذلك انا واثق في أن زيارتك تأتي مثمرة وأتمنى قضاء وقت ممتع في باكو.

* * * * *

نقل وزير التنمية الاقتصادية الروسي الرئيس المشارك للجنة الاقتصادية الحكومية الروسية الأذربيجانية ماكسيم أوريشكين تحيات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى رئيس الدولة.

رفع الرئيس إلهام علييف الامتنان على تحيات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وطلب نقل تحياته هو إلى رئيس دولة روسيا أيضا.

وقال وزير التنمية الاقتصادية الروسي ماكسيم أوريشكين:

- شكرا جزيلا، الهام حيدر اوغلو المحترم. لكم جزيل الشكر على اشادتكم مثل هذه الإشادة بالعمل المنفذ. وفي الحقيقة اذا القينا نظرة على الأرقام الحالية وقارننا حجم التبادل السلعي وسرعته فمثلا نجد أن السرعة في علاقاتنا مع الاتحاد الاقتصادي الاوراسي هذا العام سلبية حيث أن حجم تبادل السلع ينخفض فلذلك هناك ارتفاع بنسبة 30 في المائة تقريبا مع أذربيجان حقا. هذا عموما احد المؤشرات الكبرى قياسا إلى أي بلد كان. وحقا ربما لم تكن القاعدة مرتفعة إلى هذا القدر والتدابير المنفذة من جانبنا مع زملائي ضمن اللجنة الحكومية المشتركة ورفع الحواجز وفتح أسواق كل هذه سمحت بالتوصل إلى تقدمات جادة وبلوغ نتائج جيدة مثل ما نجد الان.

ولكنه من الضروري المضي قدما إلى الامام وأن نحرص على أن تكون هذه نتائج غير أحادية بل دائمة. فلذلك نعمل هنا البتة على تعميق التعاون لان كل هذه ليست بحواجز فقط بل هي مسائل المشاريع المشتركة وسلسلة القيم المضافة. ونوقع اليوم على برنامج في الزراعة هنا. ولا يخص هذا البرنامج بالزراعة فقط بل وبجميع المسائل الخاصة بها أيضا. فلذلك فهناك مجموعة مسائل مثل ذلك او لنقل أن مسألة العبور والترانزيت وبضعة طرق عبور تطورها روسيا مع أذربيجان خاصة بهذه القضية أيضا. ومن اجل ارتفاع تدفق العبور والترانزيت يجب اتخاذ خطوات تالية. ونجد هنا نموا اكثر وارتفاعا جسيما وثمة ارقام إيجابية. فلذلك نعمل على كل هذا.

وذكرت انت مسألة الإنتاج المشترك وقد اصبت قولا أننا اليوم ندشن مصنع الصيدلانية وقد وضعنا حجر الأساس في المرة السابقة لمصنع السيارات. واليوم نخطط وضع حجر الأساس لمركز صيانة المروحيات. وهناك مشروع جديد وتحرك إلى الامام جديد نجد كل مرة. البتة نرى هنا عملا فاعلا لمجلسي روسيا أذربيجان وأذربيجان روسيا للأعمال لان عدد المشاريع يزداد ونحن نفعل كل ما هو لازم من اجل دعم تلك المشاريع. والمجال الابتكاري والخرائط للطرق مجال مهم جدا. واذا القيت نظرة على تشكيل وفدنا تجد انه يضم 3 نواب للوزراء معي لان ذلك يدل على عدد المشاريع المتحققة ومدى نطاق ننفذ فيه تلك المشاريع.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده