سياسة


انعقاد ملتقى افتراضي لاتحاد وكالات الانباء الرسمية للدول الاعضاء في ااتعاون الاسلامي
البيان الختامي للملتقى يشيد بدعم اذربيجان لنشاط الاتحاد

باكو، 16 مايو (أذرتاج)

برعاية وزير الإعلام المكلف السعودي رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)، الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، اقيمت اليوم السبت، أعمال الملتقى الافتراضي الأول لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)، المنظم تحت عنوان (دَور وكالات الأنباء الإسلامية في مسانَدَةِ الجهودِ لمكافحَةِ جائحَةِ كورونا)، وذلك بحضور الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، ورئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر بن محمد حجار والمدير العام لمنظمة الايسيسكو سالم بن محمد المالك والمدير العام لاتحاد الاذاعة الاسلامي محمد سالم ولد بوك والمدير العام المساعد ليونا زايد سلطان عبدالله ورئيس وكالة انباء كونا الشيخ مبارك الدعيج الصباح والمدير التنفيذي لوكالة انباء الامارات محمد الريسي، والسفراء، ومديري وكالات الأنباء في دول منظمة التعاون الإسلامي والمندوبين الدائمين لدى المنظمة.

شارك عن أذرتاج اصلان اصلانوف رئيس هيأة إدارة الوكالة ونائب رئيس منظمة اوانا قال دكتور القصبي في كلمته إن العالم يمر بظروف استثنائية غير مسبوقة بسبب جائحة كورونا، مما يتطلب توحيد وتنسيق الجهود التَّوعوية لدُولِ المنظمة ووضْع آليات فعالة لتبادُلِ الخبراتِ والممارساتِ الناجحة بين دول الأعضاء لتعظيمِ الاستفادةِ منها في مجالِ نَشرِ السياساتِ الصحِّيةِ والتعليماتِ التوعويَّةِ لمواجهةِ هذهِ الجائحةِ، بالإضافة إلى التعاون المشترك في تبادل الأخبار والتقارير التي تحقق التكامل ما بين دول الأعضاء في مواجهة كورونا، داعيا إلى الاستفادة من برنامج الأنشطة والتدريب الذي ينظمه الملتقى على هامش أعماله لصالح أكثر من 2000 إعلامي من دول منظمة التعاون الإسلامي.

قال اصلانوف في كلمته انه انشئ في وكالة أذرتاج قسم خاص بانباء الوباء العالمي. يجمع هذا القسم اخبارا عن التدابير التي تتخذها الحكومة الاذربيجانية وقيادة البلد في هذا المجال ومستجدات الاوضاع الوبائية في البلد والعالم.

الى جانب التغطية الاعلامية للهيئات الحكومية، تبث وكالتنا باللغات المختلفة المعلومات والاخبار التي تتلقاها من مقر العمليات لدى مجلس الوزراء الاذربيجاني لمكافحة الفيروس. ويتلقى المجتمع منا معلومات دقيقة وشفافية عن الوضع الوبائي في البلد والخبرة الدولية المكتسبة في مكافحة الفيروس.

اضاف ان موقع اذرتاج في الانترنت وصفحاتها في شبكات التواصل الاجتماعي يعتبر مصدرا مهما للمعلومات ليس فقط لمواطني اذربيجان فحسب، بل لمواطني الدول الاجنبية في ايام العزل المنزلي ايضا. كما تعلمون، بسبب اغلاق الحدود وتعليق الخروج والدخول بقي في اذربيجان مواطنون لعدد من البلدان، بما فيها الدول العربية. يتلقى العالقون من الاجانب معلومات عن الوضع الوبائي في جمهوريتنا من اخبار وكالتنا التي تبث بـ8 لغات.

الى جانب مكافحة الاخبار الكاذبة، كما تقوم الوكالة بالعمل التوعوي الضروري وتبث معلومات عن الفيروس.

تواصل اذرتاج تعاونها مع وكالات الانباء الصديقة والمنظمات الاعلامية المحلية والدولية. اشيد خاصة بعلاقاتنا مع اتحاد يونا. واشكره على نشر الاخبار المتعلقة باذربيجان.

من ناحية اخرى، اشادت بعض الدول بالخبرة المثالية التي اكتسبت اذربيجان في مكافة فيروس كورونا المستجد كنتيجة لرؤية استراتيجية للرئيس الاذربيجاني والدعم المتاوصل للسيدة الاولى مهربان علييفا في هذا المجال. وليس من باب الصدفة ان المقال التحليلي الذي اعدته وكالة اذرتاج في موضوع "التحدي الكبير ومهمة الزعيم للانقاذ" والاخبار عنه تم بثه في 45 موقعا اخباريا من 23 بلدا بما فيه موقع اليونا. وهذا دليل ساطع على تعاوننا. كما ان اتحاد الاونا ووكالات الانباء الاعضاء بث الاخبار عن القمتين الافتراضيتين لمجلس التعاون التركي وحركة عدم الانحياز اللتين عقدتا بمبادرة من الرئيس إلهام علييف مما يسترعي الانتباه في عملنا الاعلامي العام في مكافحة الوباء العالمي.

اظهر الوباء العالمي مرة اخرى مدى اهمية المعلومات التي تقدمها وكالات الانباء. في فترة العزل المنزلي يلجأ الناس الى اخبار وكالاتنا للحصول على معلومات صحيحة ودقيقة. لذلك يزيد اهمية المنظمات الاعلامية الدولية التي تضم في عضوياتها الوكالات الوطنية مثل اليونا في هذه الاوضاع. اعتقد اننا يمكن بناء منصة اعلامية موحدة في مثل هذه الاوضاع الحساسة لتبادل المعلومات الدقيقة عن الاوضاع.

انتهى الملتقى بتبني بيان ختامي.

وأكد البيان الختامي للملتقى، على الأهمية البالغة التي يحظى بها الإعلام ووكالات الأنباء الرسمية على وجه الخصوص في التوعية والتثقيف بشأن العديد من القضايا التي تؤرق البشرية كلها، مثل تغير المناخ والبيئة والكوارث الطبيعية وخاصة الأوبئة، حيث ستظل المصدر الرئيس لتدفق المعلومات والمواد الإخبارية المتميزة بالدقة والمصداقية.

ونوه بالدور المحوري لوكالات الأنباء الرسمية في مسيرة التنمية بإبرازها للجهود الدولية وما تقوم به المؤسسات المالية الدولية وبنوك التنمية متعددة الأطراف من مبادرات تستهدف في المقام الأول الحد من انتشار هذا الوباء ثم التخفيف من آثاره السلبية الاقتصادية والاجتماعية.

ودعا إلى توحيد وتنسيق جهود وكالات الأنباء الأعضاء التَّوعويةِ بدُولِ المنظمةِ ووضْعَ آلياتٍ فعالةٍ لتبادُلِ الخبراتِ والممارساتِ الإعلامية الناجحةِ لتعظيمِ الاستفادةِ منها في مجالِ نَشرِ السياساتِ الصحِّيةِ والتعليماتِ التوعويَّةِ لمواجهةِ جائحةِ كورونا.

كما دعا البيان الختامي وكالات الأنباء واتحاد (يونا) للعمل على تعزيز تبادل الأخبار والتقارير الإعلامية التي تحقق التكامل فيما بين الدول الأعضاء وبعضها البعض في مواجهة كورونا وغيرها من الأزمات، والانخراط في البرامج والأنشطة العملية والتدريبية التي ينظمها الاتحاد وكذلك برامج ودورات الملتقى، وتقديم الدعم والمساندة لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية والإعلاميين الفلسطينيين ورحب المشاركون في الملتقى بإطلاق أنشطة اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي والتي تستهدف أكثر من 2000 إعلامي في دول منظمة التعاون الإسلامي، مثمنين دعم ورعاية وزير الإعلام المكلف بالمملكة العربية السعودية رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي لمشاريع وبرامج الاتحاد لفائدة الدول الأعضاء في شتى المناحي.

كما ثمن المشاركون في الملتقى رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية على ما أعلنه عن استعداد مجموعة البنك للدخول في شراكة فعالة ممتدة مع اتحاد "يونا" لتفعيل التعاون بدعم مشروعات وبرامج الاتحاد التطويرية من خلال تصميم برامج تدريبية متخصصة مشتركة لإعداد وتأهيل كوادر صحفية وإعلامية من الدول الأعضاء تمتلك الكفاءة العالية للقيام بحملات الاستقصاء الصحفي وتقديم تحليلات دقيقة ومتعمقة للآثار الاقتصادية لجائحة كورونا، بالإضافة إلى تنمية قدراتهم وشحذ مهاراتهم في التناول الإعلامي للقضايا المتعلقة بالاقتصاد والتنمية ومواجهة الكوارث والأوبئة. ووجهوا الشكر إلى المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، على ما تقدمه من دعم ورعاية لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي. كما شكروا كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، ومملكة البحرين، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية أذربيجان، على دعمهم للاتحاد.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا