سياسة


عقد الندوة الافتراضية الدولية بعنوان "التعاون بين أذربيجان وباكستان في مجال الدفاع: النجاحات والفرص" في إسلام آباد

إسلام آباد، 27 يونيو، أذرتاج

عقدت سفارة أذربيجان في باكستان بالتعاون مع مركز الدراسات العالمية والاستراتيجية (CGSS) الذي هو أحد مراكز الفكر الرائدة في البلاد الندوة الدولية عبر الإنترنت في "التعاون بين أذربيجان وباكستان في مجال الدفاع: النجاحات والفرص" المكرسة للذكرى ال102 للقوات المسلحة الأذربيجانية.

حضر الحدث كل من مستشار الأمن القومي الباكستاني السابق الفريق المتقاعد ناصر خان كانكوا ورئيس CGSS اللواء المتقاعد سيد خالد أمير جفري الملحق العسكري الباكستاني في أذربيجان العقيد نديم شودري والمدير التنفيذي لـ CGSS خالد تيمور أكرم وعسكريين وخبراء اذربيجانيين وباكستانيين وكذلك الملحقين العسكريين للدول مختلفة في باكستان.

أفاد المراسل الخاص لأذرتاج أن خالد تيمور أكرم أبلغ تهانيه بمناسبة الذكرى 102 لتأسيس القوات المسلحة الأذربيجانية وتحدث عن العلاقات الوثيقة بين البلدين وتطرق إلى تاريخ التعاون العسكري الثنائي.

تحدث سيد خالد أمير جفري عن العلاقات التاريخية بين باكستان وأذربيجان مؤكداً أن البلدين يدعمان بعضهما البعض في الصراع الأرمني الأذربيجاني قراباغ الجبلية وكشمير، وكذلك عن تطوير العلاقات في مجال الدفاع. وكما تحدث عن زيارة رئيس باكستان لبلدنا عام 2015 وزيارة وزير الدفاع الأذربيجاني لباكستان عام 2019. وقال إن تكنولوجيا الدفاع والتعاون العسكري الفني ومشاركة الضباط في الدورات وغيرها من القضايا نوقشت في اجتماعات مجموعة العمل العاملة في المجال العسكري.

تحدث الملحق العسكري للقوات المسلحة الأذربيجانية في باكستان، العقيد مهمان نوفروزوف في الندوة الافتراضية عن تاريخ وتطور قواتنا المسلحة. وأشار إلى أنه بعد استعادة استقلال أذربيجان، كما حدث خلال أيام جمهورية أذربيجان الديمقراطية، واجه بلدنا العدوان والإرهاب الأرمينيين ونتيجة لذلك احتل الأرمن أراضينا القديمة في 1988-1993. وأشار العقيد مهمان نوفروزوف إلى أنه على الرغم من اعتماد مجلس الأمن للأمم المتحدة في عام 1993 أربعة قرارات بشأن نزاع قاراباغ الجبلية، إلا أن أرمينيا، وكذلك الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن للأمم المتحدة، لم ينفذوا هذه القرارات مشدداً على أن شعب أذربيجان وحكومتها لن تقبلان أبداً مع حقيقة احتلال الإرهابيين الأرمن لها وأن يقترب يوم تحرير أراضينا من المحتلة لفضل السياسة الناجحة والهادفة التي ينتهجها القائد الأعلى الرئيس إلهام علييف. وأشار إلى أن الجيش الأذربيجاني، مزوداً بالأسلحة الحديثة والعسكريين المحترفين والوطنيين يحتل المرتبة ال64 في الترتيب العالمي للقوات المسلحة بين 138 دولة. كما تحدث عن انتصارات جيشنا في أبريل 2016 وعملية نخجيوان الناجحة في 2018 وكذلك العلاقات العسكرية الدولية بما في ذلك، التعاون العسكري مع باكستان، مؤكداً على التطور الديناميكي للعلاقات العسكرية بين البلدين.

وأشار نديم شودري بعد ذلك الى أن باكستان كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال أذربيجان وكلا البلدين عضوان في منظمة التعاون الإسلامي ومجموعات الاتصال حول جامو وكشمير. وأثني على الزيارات الرسمية التي قام بها الرئيسان، وقال إنه بتوقيع إعلان التعاون الاستراتيجي بين البلدين في عام 2015 دخل التعاون الأمني والتعليم العسكري والعسكري التقني إلى مرحلة جديدة. وقال شودري إنه في السنوات الثلاث الماضية، زار أذربيجان 52 وفداً عسكرياً من باكستان و42 وفداً من بلادنا إلى باكستان، مشيراً إلى أن أكثر من 350 جنديًا أذربيجانيًا شاركوا في دورات مختلفة في باكستان حتى الآن.

قال سفير بلادنا لدى باكستان علي عليزاده إن أذربيجان وباكستان تربطهما علاقات الصداقة القوية والشراكة الإستراتيجية تعكس إرادة الشعبين الشقيقين. وأكد أن من أهم مجالات لهذه العلاقات هو التعاون القائم والشراكة الإستراتيجية في محاور الدفاع والأمن والعسكري ونوه بالمستوى العالي للعلاقات في هذه المجالات من خلال جهود زعيمي البلدين. هنأ السفير شعبنا والقائد الأعلى للقوات المسلحة والقوات المسلحة بمناسبة يوم القوات المسلحة مؤكداً على أنه على الرغم من الصراع مع أرمينيا واحتلال 20 % من أراضي أذربيجان، فقد خطت أذربيجان خطوات كبيرة في بناء الجيش وأصبح أحد أقوى الجيوش في المنطقة، وأنه قادر على تحرير أراضينا المحتلة.

كما أكد السفير أن أذربيجان شعباً وحكومةً تقدر عالياً دعم القوات المسلحة الباكستانية وقيادة البلاد لأذربيجان في نزاع قاره باغ الجبلية وتأييدها لمطالبها بالانسحاب غير المشروط للقوات الأرمينية المحتلة من الأراضي الأذربيجانية معرباً عن امتنانه للقوات المسلحة الباكستانية وقيادة البلاد على التعاون المتواصل.

وشدد ناصر خان كانكوا على أن الاحتفال بالذكرى ال102 للقوات المسلحة الأذربيجانية في باكستان مهم للغاية بالنسبة له، مشيراً إلى أن مساهمة الجيش الأذربيجاني في تنمية وازدهار البلاد، وخاصة في الدفاع تسير الأعجاب، وقال إنه فخور بحضور الندوة الافتراضية. وقال إنه يتمتع باحترام كبير لقيادة وشعب أذربيجان، وأن باكستان دعمت أذربيجان فور الاعتراف باستقلالها، ولم يعترف بأرمينيا كدولة مستقلة.

اشار ناصر خان كانكوا إلى أنه في عام 2012، تبنت لجنة الشئون الخارجية بمجلس الشيوخ الباكستاني قراراً يعترف بالإبادة الجماعية في خوجالي ويعبر عن دعمه لأذربيجان. كما أعرب عن ثقته في استمرار التعاون بين البلدين في مجال الدفاع وأشار الى ان باكستان تقدم مختلف منتجات صناعة الدفاع لأذربيجان، بما في ذلك طائرات تدريب سوبر مسكاك ومقاتلات JF-17 ، معرباً عن ثقته بأن التعاون بين البلدين في مجال الدفاع سيستمر في المستقبل. وفي نهاية حديثه، هنأ الجنرال المتقاعد قيادة وأفراد القوات المسلحة الأذربيجانية وتمنى لجيشنا أن يحرر أراضينا المحتلة قريباً من العدو وأن يعيد وحدتنا الإقليمية.

تم عرض شريط فيديو قصير عن القوات المسلحة الأذربيجانية في الندوة الافتراضية وتم الرد على الأسئلة حول هذا الموضوع.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا