سياسة


الرئيس الاذربيجاني: الأحداث الجارية الآن نتيجة السياسة غير البناءة لارمينيا

باكو، 3 أكتوبر، أذرتاج

طرحت هذه المسألة في أكثر من مرة وقلت انه يجب إجبار ارمينيا على تنفيذ متطلبات القرارات، كذلك فرض عقوبات دولية عليها لبدء انسحابها من اراضينا. لكن ندائي هذا لم يتلق جوابا مناسبا. ما يجري الآن من احداث هو نتيجة السياسة غير البناءة لأرمينيا.

افادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالها الرئيس إلهام علييف في مقابلة اجرتها معه قناة الجزيرة.

تتمتع اذربيجان بدعم كبير من حيث قواعد القانون الدولي والقرارات والمقررات الصادرة عن المنظمات الدولية. قال رئيس اذربيجان: "كما قلت، اتخذ مجلس الامن لمنظمة الامم المتحدة، وهو الهيأة العالمية العليا، قرارات تطالب ارمينيا بسحب جيوشها. كذلك قامت الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة بنفس العمل. وقامت منظمة التعاون الاسلامي وحركة عدم الانحياز والبرلمان الاوروبي وغيرها من المنظمات الدولية بنفس الشيء. لكن لا يكفي هذا. لنا اطار قانوني لحل النزاع. لكن لا ممارسة الضغط بالفعل على المعتدي. لذا نرى هنا تناقض بين القانون الدولي والاحداث الجارية بالفعل. إن إهمال ارمينيا للقانون الدولي وقواعده بشكل سافر دليل واضح على ان القانون الدولي لا يعمل او يعمل بل بالطريق الاختياري.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا