سياسة


كبير حاخامات اليهود الأشكناز في أذربيجان: المجتمع الدولي يجب أن يوقف هذه الهجمات الهمجية ضد المسالمين العزل

كنجة، 19 أكتوبر، أذرتاج

قال شنور سيغال انني وصلت إلى كنجة للاجتماع بالطائفة اليهودية بالمدينة. ويقيم في كنجة حوالي 800 يهودي ولا ازور المدينة لأول مرة ويسرني بكل زيارتي وعندما أرى هذه الطائفة الصغيرة تتوسع وتتطور وتعاشها تعايشا وديا سلميا مع الأهالي المحليين وبالمناسبة إن الطائفة اليهودية تتعايش في أذربيجان ليس في كنجة فقط بل وفي جميع أقاليم البلد في ظروف سلمية ودية مريحة ولم تلاحظ في هذا البلد حالة من حالات معاداة السامية والتمييز القومي ابدا.

أفادت أذرتاج عن سيغال كبير حاخامات اليهود الأشكناز في أذربيجان قوله في تصريح له للصحافة إن زيارتي هذه جاءت غير عادية للأسف وسمعت في اثناء الحديث مع ممثلي الطائفة المحلية إلى كيف يعيشون في ظروف القصف الصاروخي الفظيع وابلغوني أن مساكن بعض السكان تضررت تضررا كبيرا ويستيقظون الأطفال ليلا من النوم وهم يصرخون من الخوف والبتة كل هذا فظيع جدا ومن الفظاعة أن المسالمين المدنيين يعانون بغارات وهجمات همجية ويجب انهاء ذلك وهذه حالة سيئة للغاية وعلى العالم أن يستمع إلى كل هذا وينهي هذه الأحوال الفظيعة. وعلى المجتمع الدولي أن يوقف مثل هذه الهجمات الهمجية ضد المسالمين. وقد زرت الاحياء السكنية المنكوبة مباشرا ورأيت كل هذه الفظائع بعيني.

وأضاف كبير الحاخامات اننا نأسف للغاية على سقوط ضحايا جراء هذه الهجمات الفظيعة وندعو ونصلى لارواحهم وسندعو ونصلى لانتصارات جيشنا لانهاء كل هذه عاجلا وأن يرجع جميع المقاتلين إلى بيوتهم سالمين عاجلا ونناشد كل من يسمعنا: يجب انهاء قتل المسالمين العزل. وارفع شكري كذلك للسلطات المحلية وكل من يساعد الأهالي.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن نزاع قراباغ الجبلي أحد أكبر نزاعات في التسعينيات اندلع بين جمهوريتي جنوب القوقاز أذربيجان وأرمينيا عام 1988م بسبب مطامع أرمينيا على أراضي أذربيجان. وما برحت أرمينيا تحتل منذ عام 1992م 20% من الأراضي الأذربيجانية التي تضم إقليم قراباغ الجبلي المتكون من 5 محافظات و7 محافظات أخرى غربي البلاد إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي أغدام وفضولي وخوجاوند وتارتار وأغجابدي وجورانبوي متسببة بتهجير أكثر من مليون أذري من أراضيهم ومدنهم وقراهم وبلداتهم فضلا عن مقتل عشرات آلاف الشخص. ورغم استمرار المحادثات بين البلدين منذ وقف إطلاق النار عام 1994م إلا أن عدم التزام أرمينيا بنظام وقف إطلاق النار وضربها بالمحادثات عرض الحائط واستمرارها اتخاذ موقف غير بناء وخرقها للهدنة بشكل شبه يومي كان سببًا رئيسيًا في اندلاع الاشتباكات أحيانا على الحدود بين الجانبين على خلفية إصرار أرمينيا وقوات الاحتلال الأرميني الإرهابي الانفصالي على تجاهل قرارات مجلس الأمن الدولي الصادرة عام 1993م والمرقمة بـ 822، 853، 874، 884. وتجري محادثات السلام غير المثمرة حتى الآن تحت رعاية مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي المتشكلة من 11 دولة والمترأسة عن جانب روسيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية المندوبات المشاركات في رئاستها.

وهاجمت قوات الاحتلال الأرميني على مواقع الدفاع الأذربيجاني عند الحدود الأرمينية الأذربيجانية في محافظة طاووس الأذربيجانية في يوليو عام 2020م باستخدام الأسلحة الثقيلة مستهدفة المناطق السكنية خاصة.

كما أقدمت على حملات واسعة النطاق على جميع طول خط المواجهة 27 سبتمبر 2020م مما أدى إلى اضطرار قوات الدفاع الأذربيجاني إلى تنفيذ حملات مضادة على قوات الاحتلال الأرميني الإرهابي في اشتباكات ومعارك عنيفة اندلعت بين الطرفين. وحررت قوات الدفاع الأذربيجاني بضع قرى محتلة على طول خط الجبهة وما برحت الحرب الوطنية العظمى دائرة على طول جميع خط التماس.

وابتداء من 2 أكتوبر أقدمت أرمينيا على قصف أراضي أذربيجان خاصة المناطق السكنية البعيدة عن خط المواجهة بالصواريخ والمدفعية والقنابل العنقودية.

وما برحت عملية الحملة المضادة المسماة بالحرب الوطنية العظمى لتحرير جميع الأراضي المحتلة الأذربيجانية ضد قوات الاحتلال الأرميني الإرهابي مستمرة ليل نهار بنجاح.

وحررت مدينة جبرائيل من الاحتلال الأرميني الإرهابي في 4 أكتوبر عام 2020م.

كما حررت بلدة هادروت في محافظة خوجاوند و9 قرى مجاورة لها في 9 أكتوبر 2020م.

ووقع وزيرا الخارجية للطرفين في موسكو على وثيقة وقف إطلاق النار الإنساني بمبادرة الرئيس الروسي 9 أكتوبر عام 2020م.

كما حررت 3 قرى في فضولي و5 قرى محافظة خوجاوند في 14 أكتوبر 2020م.

وحرر جيش أذربيجان قرية في فضولي وقرية في جبرائيل و4 قرى في محافظة خوجاوند في 15 أكتوبر 2020م.

وحرر جيش أذربيجان المظفر مدينة فضولي و7 قرى بالمحافظة من الاحتلال الارميني في 17 اكتوبر 2020م.

وحرر جيش أذربيجان المظفر منطقة جسر خدافرين القديم على نهر أراز عند الحدود مع إيران في 18 اكتوبر 2020م.

حرر جيش أذربيجان المظفر قرى سلطانلي وأميروارلي وماشانلي وحسنلي وعلي كيخانلي وقوملاق وحاجيلي وجويرجين اويس علي ونياز قولار وكيتشل محمدلي وشاه ولي وحاجي اسماعيلي واسحاقلي في محافظة جبرائيل في 19 أكتوبر 2020م.

-0- ME 3

 

-0-

ME

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا