سياسة


وزارة الخارجية تعلق على الدعوات الإرهابية الموجهة ضد الدبلوماسيين الأذربيجانيين من قبل المستخدمين الأرمن في الشبكات الاجتماعية

باكو، 19 أكتوبر، أذرتاج

علقت ليلى عبد اللاييفا رئيسة الإدارة الصحفية في وزارة الخارجية الأذربيجانية على نشر الدعوات الإرهابية ضد الدبلوماسيين الأذربيجانيين من قبل المستخدمين الأرمن في الشبكات الاجتماعية.

وأبلغت وزارة الخارجية أذرتاج أن ليلى عبد اللاييفا قالت في هذا الصدد: "في الآونة الأخيرة، نشهد انتشار دعوات المستخدمين الأرمن في الشبكات الاجتماعية والتي تهدد الحياة الدبلوماسيين الأذربيجانيين والأتراك العاملين في مختلف البلدان. هذا مظهر آخر من مظاهر الطبيعة الإرهابية للقوى الأرمينية المتطرفة. للأسف، نود أن نقول إنه على مر التاريخ، يتم دعم الإرهاب الذي تستخدمه الجماعات الأرمنية المتطرفة حتى على مستوى الدولة في أرمينيا. من المعروف أن تنظيم "أسالا" (ASALA) الإرهابي الأرميني والمنظمات الإرهابية الأخرى ارتكبت أكثر من 235 عملاً إرهابياً في 22 دولة خلال أعوام 1970-1980، مما أسفر عن مقتل 24 دبلوماسياً تركياً. في عملية احتلال منطقة قره باغ الجبلية وسبع مناطق أذربيجان محيطة لها في أوائل التسعينيات استخدمت أرمينيا على نطاق واسع وسائل إرهابية في أجزاء مختلفة من البلاد.

شهدنا خلال الاستفزاز الذي قامت به القوات المسلحة الأرمينية على الحدود الأذربيجانية الأرمنية في يوليو من هذا العام، أعمالاً عدوانية للغاية وجرائم كراهية ضد أفراد الجالية الأذربيجانية المحلية، وكذلك ضد دبلوماسيينا من قبل المتطرفين الأرمن في الخارج.

ندين بشدة نشر رسائل التهديد من قبل العناصر الراديكالية الأرمينية ضد الدبلوماسيين الأذربيجانيين والأتراك، بل وحتى الدعوات لاغتيالهم.

كما تعلمون، وفقاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961، تقع على عاتق الدولة المضيفة مسئولية منع أي هجوم على الدبلوماسي وهويته وحريته وشرفه وفي هذا الصدد، سنبعث نداءات مناسبة لتعزيز حماية دبلوماسيينا في الخارج".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا