سياسة


الوضع المؤسف في الجيش الأرمني: يكشف الأرمن أكاذيبهم

باكو، 26 أكتوبر، أسد محمدوف، أذرتاج 

تتواصل عملية الهجوم المضاد التي ينفذها الجيش الأذربيجاني بعد الاستفزاز العسكري التالي لأرمينيا في 27 سبتمبر منذ حوالي شهر. وجه جيشنا ضربات خطيرة للعدو خلال العمليات العسكرية وحرر بالفعل أجزاء كبيرة من أراضينا من الاحتلال. تكبد العدو خسائر فادحة في كل المعارك على الجبهة ويحاول منذ الأيام الأولى التستر على هزائمه بمعلومات كاذبة ليطغى على الانتصارات المجيدة للجيش الأذربيجاني.

هذه المرة، يكشف الأرمن أنفسهم أكاذيبهم

وبحسب الجانب الأرميني الذي ينشر صوراً ومقاطع الفيديو المزيفة المختلفة منذ الأيام الأولى للحرب يُزعم تورط مرتزقة وإرهابيين من الدول العربية في المعارك ضد الجيش الأرمني بالزي العسكري لجهاز حرس حدود الدولة الأذربيجانية. كما يدعم أنصار الأرمن المحتلين في هذه الحملة ولكن حتى الآن لم يتم تقديم حقائق ثابتة. وبدلاً من ذلك، حاول مسئولو وزارة الدفاع الأرمينية نشر اتهامات لا أساس لها من خلال نشر مقاطع الفيديو والصور على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي لا تستند إلى أي حجج مقنعة.

حاول الأرمن أيضاً من خلال القيام بذلك إخفاء طبيعتهم الإرهابية. وبالتالي، هناك معلومات كافية تفيد بأن إرهابيي حزب العمال الكردستاني وممثلي المنظمات الإرهابية الأرمينية العاملة في مختلف البلدان متورطون في المعرك في جانب الجيش الأرمني.

ودحضت صورة التقطها وزير الدفاع الأرمني ديفيد تونويان مع الجنود الأرمن بشكل كامل مزاعم الدولة المحتلة ضد أذربيجان بخصوص "مرتزقة". وهكذا، فإن الصور التي التقطها وزير الدفاع مع الجنود الأرمن منشورة على صفحة فيسبوك لممثل وزارة الدفاع في هذا البلد. في الصورة، يجلس العسكري في زي رسمي يشبه الزي الرسمي لجهاز حرس الحدود الأذربيجانية جنباً إلى جنب الوزير ويكشف هذا أكاذيب العدو. في الواقع، هذه المرة كشف العدو أكاذيبه بنفسه.

يتضح من منظر الجنود الأرمن أنهم لا يريدون القتال

تعطي هذه الصور أيضاً صورة أكمل لما يحدث في الجيش الأرمني. إذا نظرنا إلى الصورة، يبدو أن الجنود قد هُزموا بالفعل. من ناحية أخرى، يبدو أن الجنود الذين مثلوا أمام وزير الدفاع الأرمني قد تجاهلوا قواعد الانضباط التي تشير إلى التعسف في الجيش.

في الوقت نفسه، تم نشر مقطع الفيديو قبل أيام قليلة لطقس ديني يؤديه قسيس أرمني مع جنود. من الواضح في نفس الفيديو أن الجنود مكتئبون وخائفون للغاية.

كما يتضح من مقاطع الفيديو التي نشرتها وزارة الدفاع الأذربيجانية أن العدو يتكبد خسائر كبيرة كل يوم، ويقوم جيشنا بتطهير أراضينا من المحتلين. في هذه الحالة، ليس هناك شك في أن الأزمة الحالية للجنود الأرمن سوف تتعمق.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا