سياسة


هراء باشينيان بشأن منطقة سامتسخه - جواخيتيه في جورجيا يثير احتجاجات من أتراك أهيسقا المقيمين في أذربيجان

باكو، 28 أكتوبر، أذرتاج

أثار هراء رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان بشأن جورجيا احتجاجات من مجتمع أتراك الاهيسقا (ميسخيتي) في أذربيجان.

افادت أذرتاج أن بيان الجالية ينص على ما يلي: "بفضل الخطوات الحاسمة للقائد الأعلى للقوات المسلحة إلهام علييف وجيشنا المجيد في الحرب الوطنية التي بدأت في 27 سبتمبر تم تطهير الأراضي الأذربيجانية التاريخية من العدو". منذ سنوات من المعروف أن الحكومة الأرمينية لها مطالب إقليمية في منطقة قره باغ الجبلية التي تعد جزءاً لا يتجزأ من أذربيجان على الرغم من أن هذه المنطقة معترف بها من قبل جميع الدول على أنها أراض سيادية لأذربيجان بموجب القانون الدولي. للأسف، لا تزال السياسة العدوانية للحكومة الأرمينية تتبين اليوم. ومن الأمثلة الواضحة على ذلك الصفحة الأخيرة على فيسبوك لرئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الذي نشرت صورة تجمع في منطقة سامتسخه-جواخيتيه بجورجيا وأطلق عليها اسم "جواخ". وتجدر الإشارة إلى أن هذه المنطقة كانت تاريخياً الموطن القديم لأتراك أخيسخه (ميسخيتي)، واستقر الأرمن فيما بعد في هذه المنطقة. بصفتنا أتراك أخيسخه المقيمين في أذربيجان، فإننا نعترف ونقبل بمنطقة منطقة سامتسخه-جواخيتيه باعتبارها أرضاً ذات سيادة لجورجيا، بالإضافة إلى مناطق أخرى. بصفتنا الاتحاد العام "وطن" لأتراك أخيسخه المقيمين في أذربيجان، فإننا ندلي ببيانات تعترف بوحدة أراضي جورجيا في جميع المحافل والمنتديات والمنصات والمؤتمرات الدولية. للأسف، رأينا تنبؤاتنا بأن الأرمن سيكون لديهم مطالبات إقليمية لجورجيا بعد قره باغ الجبلية في الاجتماع مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد والمسئولين الجورجيين لسنوات عديدة. ندين بشدة هذا البيان الصادر عن رئيس وزراء أرمينيا ونطالب الحكومة الجورجية والشعب الجورجي الصديق بإظهار موقفهم العادل من مثل هذه التصريحات غير اللائقة ".

ووقع البيان رئيس الاتحاد العام "وطن" لأتراك أخيسخه المقيمين في أذربيجان والاتحاد ورئيس الجالية إسماعيل رحيموف.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا