أخبار رسمية


الرئيس إلهام علييف يستقبل المبعوث الخاص لرئيس ايران مع الوفد المرافق له

باكو، 28 أكتوبر، أذرتاج

استقبل رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف في 28 اكتوبر اليوم المبعوث الخاص لرئيس جمهورية ايران الاسلامية نائب وزير الخارجية الايراني سيد عباس عراقجي مع الوفد المرافق له.

أفادت أذرتاج أن الرئيس إلهام علييف رحب بالضيوف وقال:

- اهلا وسهلا. يسرني أن أراكم.

وتجري الحرب منذ شهر. وهذه بالنسبة لشعبنا هي الحرب الوطنية. ونحرر أرضنا من الغزاة والمحتلين. هذه استعادة القانون الدولي والعدالة التاريخية.

وحررت اليوم بضع قرى من الغزاة. بيد أن أرمينيا تستهدف مواطنينا المسالمين بحملات خائنة. وقبل بضع ساعات اطلقت عدة صواريخ على بردعه ونتيجة هذا الاستهداف الصاروخي استشهد 21 مسالما واصيب اكثر من 70 مدنيا ويمكن أن يزداد عدد الشهداء.

وقد استهدفت أرمينيا الامس بردعه والاهالي المسالمين بضربات ايضا. ونتيجة لهذه الضربات لقي 4 مسالمين مصرعهم وكانت بينهم طفلة عن عمر 7 اعوام. وها هي أرمينيا التي تعجز عن مقاومتها في ساحة القتال وتريد انزال ضربة علينا عن طريق هذه الخطوات غير الاخلاقية سعيا منها الى ايقافنا ولكنها لن تنال منالها.

وهذا فضلا عن انها تنتهك انتهاكا صارخا الهدنة الانسانية المعلن عنها للمرة الثالثة والتي تم التوصل اليها برجاء أرمينيا هي. ولم يمض يوم واحد على اتخاذ بيان معلوم في موسكو في 10 اكتوبر لاول مرة حتى استهدفت أرمينيا باستخدام الصواريخ الباليستية من اراضيها هي على مدينة كنجة. كل يعرف أن هذه الهدنة قد خرقتها أرمينيا وهذه المرة ايضا انتهكتها أرمينيا نفسها.

والاوضاع القائمة في مدننا وقرانا المحررة من الاحتلال واضحة الآن. ويمكن القول بأن جميع مدننا وقرانا مدمرة. وكذلك المقابر والمدافن والآثار التاريخية وجميع المباني دمرت تدميرا. وكأن قبيلة وحشية كانت تحتل هذه الاراضي. وكانوا يربون الخنازير في مسجد مدمر من قبل الارمن في محافظة زنكيلان. ومقاطع فيديو تلك متداولة في الانترنت. ويرى جميع العالم والعالم الاسلامي أن ايا من الوحوش نخوض نضالا ضدهم. ولكني اود أن اقول مرة اخرى اننا لن يوقفنا شيء. واذا ما خرجت أرمينيا من الاراضي المحتلة الباقية طوعا فلنطردنهم منها ايضا.

ويسعني القول بمشاعر الامتنان بان الحدود الدولية بين أذربيجان وايران مستعادة بالكامل. وقد هنأت بهذه المناسبة شعبي أذربيجان وايران. كما وجهت جهاز حرس الحدود أن ينشئ جميع البنى التحتية لحماية وحرس هذه الحدود عاجلا. وقد اطلقت هذه الاعمال. وتكون هذه القطعة من الحدود بين ايران وأذربيجان حدود الصداقة والاخوة على غرار سائر قطع الحدود الايرانية الاذربيجانية.

كما تعرفون وقع على الاتفاقية الايرانية الاذربيجانية على محطتي الطاقة الكهربائية خدافرين وقيز قلعسي والمخزنين للمياه قبل بضع سنوات. وقد اعطيت الان توجيها الحكومة بانشاء فريق عمل من جانبنا. وارجو الطرف الايراني انشاء هيئة ذات الصلة للتمكن من بحث هذه المسائل قريبا ونتوصل الى اتفاق على استغلال هذه المنشأة مشتركا.

وارجو نقل شكري الى السيد الرئيس المحترم حسن روحاني. وقد اتصل بي خلال هذه الفترة هاتفيا. وكان لنا حديث جيد. وقد أوفدكم الى أذربيجان ونشيد بذلك طبعا. وتطورت العلاقات الايرانية الاذربيجانية تطورا سريعا جدا خلال السنوات الاخيرة واعتبر انها قد ارتفعت الى اعلى مستوى في التاريخ. وجميع الوثائق الموقع عليها والاتفاقيات التي تم التوصل اليها قيد التنفيذ. وانني على يقين من أن علاقاتنا المبنية على الجذور التاريخية المتينة تستمر تطورها الناجح في المستقبل ايضا. واهلا وسهلا مرة اخرى.

وقال سيد عباس عراقجي:

- السيد الرئيس، أشكر جزيلا على تخصيص الزمن لي.

وقبل كل شيء، اود أن اعزيكم والشعب الاذربيجاني ودولة أذربيجان في تعرض مدينة بردعه اليوم لاستهداف صاروخي وما نجم عنه من الخسائر في الارواح بين المسالمين والمدنيين والشهداء الذين سقطوا جراء هذا الحدث هناك. وتعرفون جيدا انتم ايضا أن جمهورية ايران الاسلامية كانت تخالف احتلال اراضي أذربيجان منذ اول يوم وأيدت بسلامة اراضي أذربيجان. واعد من الواجب عليّ لأهنئكم بمناسبة الانتصارات التي حققها جيش أذربيجان في الايام الاخيرة وتحرير جزء من الاراضي المحتلة. وأنحني أمام جميع الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في هذا السبيل.

وأنقل اليكم أحر التحيات للسيد الدكتور حسن روحاني.

واعرب الرئيس إلهام علييف عن امتنانه من تحيات الرئيس الايراني حسن روحاني فيما طلب بنقل تحياته هو الى رئيس دول ايران ايضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده