اقتصاد


لجنة الدولة للتخطيط العمراني والهندسة المعمارية تبعث رسالة إلى مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية

باكو، 1 نوفمبر، أذرتاج

وجه رئيس لجنة الدولة للتخطيط العمراني والعمارة أنار غولييف رسالة إلى مديرة برنامج الأمم المتحدة المستوطنات (UN-Habitat) ميمونه موهد شريف في 31 أكتوبر- اليوم العالمي للمدن.

وأبلغت اللجنة أذرتاج أن الرسالة تشير إلى أن أرمينيا أطلقت صواريخ على مدن أذربيجانية وقتلت مدنيين ودمرت المعالم التاريخية والمعمارية والبنية التحتية الحضرية.

وجاء في الرسالة أنه "مع شديد الأسف علينا أن نشير إلى أن اليوم العالمي للمدن لهذا العام المكرس لموضوع "فلنقدر مجتمعنا ومدننا. يصادف وقت ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وقتل أبرياء في بعض مدن وبلدات بلدنا. شكل الهجمات الصاروخية الأرمينية المكثفة على المدن الأذربيجانية الكبرى وإرهاب الدولة الذي يستهدف قتل المدنيين تهديداً كبيراً ليس فقط لمدننا وحدها، ولكن أيضاً للمنطقة بأسرها وكل العالم".

أشير إلى أنه في الوقت الذي يحتفل فيه العالم كله باليوم العالمي للمدن يتعرض عدد من المدن الأذربيجانية والمستوطنات الأخرى لهجمات متواصلة من قبل القوات المسلحة الأرمنية. أدى الهجوم الصاروخي الغادر على مدينة بردعه في 28 أكتوبر إلى مقتل 21 مدنياً، بينهم أطفال وإصابة أكثر من 70 آخرين بجروح خطيرة. وأودت سلسلة من الهجمات الصاروخية والمدفعية الثقيلة من قبل القوات المسلحة الأرمينية على كنجه، ثاني أكبر مدينة في أذربيجان في 4 و11 و17 أكتوبر بحياة 26 شخصاً، بينهم 10 نساء و6 أطفال وإصابة 138 شخص وتدمير منازل ومعالم تاريخية وثقافية. استشهد اربعة مدنيين واصيب اربعة اخرون في الهجوم على مدينة ترتر.

تعكس الرسالة أيضاً حقيقة أن القوات المسلحة الأرمينية أطلقت عمداً نيران المدفعية الثقيلة والصواريخ على مدن ومستوطنات أخرى بعيدة عن منطقة الصراع. وأفيد أنه نتيجة لهذه الهجمات قتل العديد من المدنيين وتضررت منازل ومباني إدارية وآثار تاريخية ومعمارية وغيرها من المرافق الاجتماعية.

لفت رئيس لجنة االدولة انتباه المجتمع الدولي مرة أخرى في اليوم العالمي للمدن إلى مدن أذربيجان التي تعرضت للهجوم مشيراً إلى أن هذه الجرائم ضد الأبرياء كشفت الطبيعة الإرهابية لأرمينيا وأن القتل المتعمد للمدنيين هو إبادة جماعية وحرب على الإنسانية.

أضاف أنار غولييف قائلاً أن هذه الأعمال الإرهابية تثبت مرة أخرى أن القيادة العسكرية - السياسية لأرمينيا تنتهك القانون الإنساني الدولي، ولا سيما اتفاقية جنيف لحماية المدنيين في الحرب المؤرخة في 12 أغسطس 1949 واتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، وكذلك حقوق الإنسان. ينتهك عمداً الصكوك القانونية الدولية الأخرى في مجال حقوق الإنسان. ولا ينبغي للمجتمع الدولي مرة أخرى أن يظل غير مبال بالأعمال الوحشية واللاإنسانية المستمرة التي ترتكبها أرمينيا وأن يدين الهجمات البربرية التي تشنها أرمينيا على السكان المدنيين في المدن الأذربيجانية وأن يتخذ الخطوات اللازمة لوقف استهداف المدنيين في انتهاك لجميع قواعد القانون. وندعوهم الى المطالبة بالانسحاب قوات الاحتلال من الاراضي المعترف بها على المستوى الدولي".

من الجدير بالذكر أنه وفقاً للقرار الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2013 تم تحديد يوم 31 أكتوبر باعتباره اليوم العالمي للمدن. يكرس يوم المدن العالمي الذي شعاره الرئيسي "مدينة أفضل، حياة أفضل" لمواضيع مختلفة كل عام. الغرض الرئيسي من "فلنقدّر مجتمعنا ومدننا" لهذا العام هو لفت انتباه المجتمع الدولي إلى مشاكل التحضر وتشجيع المجتمع العالمي على العمل معاً من أجل التنمية المستدامة للمدن. يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتحقيق هذه الأهداف مع الحكومات والسلطات المحلية والمنظمات غير الحكومية في أكثر من 90 دولة حول العالم لإيجاد حلول جديدة للتحديات التي تواجه المدن الصغيرة والكبيرة. الهدف من هذا البرنامج الذي تتمثل فكرته الرئيسية في "نوعية حياة أفضل للجميع في العالم المتحضر" هو الحد من التمييز والفقر وجعل المدن والبلدات أكثر أماناً للناس.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا