سياسة


رئيس أذربيجان: ستحصي الأضرار المادية والمعنوية التي تسبب بها العدو وسيحاكمون في المحاكم الدولية

باكو، 11 نوفمبر / تشرين الثاني، (أذرتاج) قد كان العدو يتهيأ في هذه الأراضي خلال 30 عامًا. تدل هذه الاستعدادات على أنه لم يريد مغادرة أراضينا طواعية. إذا أراد ذلك، فلماذا أنفق الكثير من المال على هذه الأعمال؟ طوال هذا الوقت، كان العدو يخادعنا ويخادع الوسطاء بأنه سيغادر أراضينا. كانت هذه كذبة ويؤكده المشهد في ساحة المعركة.

أفادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالها رئيس أذربيجان القائد الأعلى المظفر إلهام علييف في لقائه مع الجنود الجرحى في المركز الطبي السريري رقم 1.

قال رئيس الدولة إن مشاهد الأراضي المحررة تظهر أن العدو يعيش في كراهية للشعب الأذربيجاني: "ما هي الحاجة لهدم كل المباني؟ تم تدمير ما يقرب من 99 في المائة من أراضينا المحررة - المباني السكنية والمدارس والمستشفيات والمباني العامة والآثار التاريخية ومقابر أجدادنا ومساجدنا. الآن ننشر هذه الصور، يمكن للجميع رؤيتها في وسائل الاعلام. هذه وحشية وبربرية وهذه هي جريمة الحرب. ارتكب العدو جريمة الحرب وقد كلفت الهيأت المعنية باحصاء وتسجيل الأضرار. وقد تم بالفعل تعبئة مجموعات وسيتم دعوة خبراء دوليين. ستحصى الأضرار المادية والمعنوية لكل الدمار بمشاركة خبراء دوليين وسيحاكم العدو في المحاكم الدولية بشكل فردي وبطريقة منظمة وسيدفعون التعويض والإجابة والرد على أعمالهم القبيحة".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا