سياسة


الخارجية تعرب عن أسفها من تصريح وزير الخارجية الكندي الذي اعرب فيه بشكل سافر عن مشاعره المنحازة الى الارمن

باكو، 12 نوفمبر، أذرتاج

نشر المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية الاذربيجانية بيانا حول تصريح ادلى به وزير الخارجية الكندي في 11 نوفمبر.

افادت وكالة أذرتاج ان البيان يقول:

"ما صرح به وزير الخارجية الكندي بشأن البيان الموقع لوقف العمليات العسكرية بين ارمينيا واذربيجان يعرب عن مشاعر منحازة الى الارمن بشكل سافر ويثير أسفا.

يبدو ان وزير الخارجية الكندي بدأ الآن يهتم بالنزاع والحال انه لم يدل بأي تصريح يستنكر فيه انتهاكات حقوق الانسان لمئات آلاف الاذربيجانيين واحتلال الاراضي الاذربيجانية من قبل ارمينيا منذ حوالي 30 عاما، وقد يسهم في عملية المحادثات المستمرة خلال هذه السنوات وقد يدعم تنفيذ القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الامن لمنظمة الامم المتحدة.

نذكره ان البيان المشترك بشأن وقف العمليات العسكرية واعلان الهدنة الشاملة بين اذربيجان وارمينيا وقعه الرئيس الاذربيجاني ورئيس الوزراء الارميني والرئيس الروسي في 10 نوفمبر. يستمر تنفيذ هذا الاتفاق المعتمد على القرارات الصادرة عن مجلس الامن الاممي.

لا يمكن أية دولة، خاصة تلك التي تقع على مسافة جغرافية بعيدة جدا ان تكون اكثر حرصا من بلدان المنطقة على توفير السلام والامن في المنطقة.

اذا تريد كندا اقرار سلام مستدام في المنطقة بالفعل فيجب عليها ان تتعامل بناء على متطلبات مبادئ القانون الدولي وقرارات مجلس الامن التابع لمنظمة الامم المتحدة وأن تتجنب من الادلاء بمثل هذا التصريح. وعكس ذلك، ليس إلا إلحاق ضرر بالحل السياسي للنزاع وبالتالي إقرار السلام في المنطقة".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا