سياسة


رئيس أذربيجان: قضينا على جيش أرمينيا ولقنّا درسا قيادة أرمينيا الإجرامية
أسأل الله هنا في مدينة فضولي مرة اخرى أن يتغمد شهدائنا بواسع رحمته

فضولي، 16 نوفمبر، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف اننا قضينا على جيش أرمينيا وفي الوقت ذاته لقنّا درسا المجرمين الذين حكموا على أرمينيا خلال السنوات الطويلة. وأباد باشينيان بلاده خلال مدة عامين أخيرين والآن ببساطة يفكر في كيف ينجو من غضب الشعب الارميني؟

أفادت أذرتاج عن الرئيس إلهام علييف قوله في كلمة ألقاها خلال زيارته محافظة فضولي المحررة من الاحتلال الارميني اننا قضينا على جيش كوجاريان – ساركيسيان. وقد دمروا أرضنا وهذه المرة ما استطاعوا ولو ادخال انفيهما اراضي قراباغ الجبلي وهما جبانان. فأين بطالتكما؟ وقد علقتم أوسمة "البطالة" الملفقة على صدوركم وانزعوا وارموا بتلك القطعات الحديدية على الارض وقد هزمناكم نحن. ولا قيمة لباشينيان وما هو بشيء. ولكنكما، كوجاريان وساركيسيان، قاتلا الشعب الأذربيجاني، قاتلا خوجالي، وقد هزمناكما نحن ودمرنا جيشكما تدميرا. واذا ما وقع على وثيقة الاستسلام من قبل أرمينيا وفم عالمون بما كان تنتهي هذه الحرب. وهاكم، قوتنا، هاكم وحدتنا. وقد حطمت قبضة حديدية رأسكما ولن يتكلم أحد فيما بعد معنا بلسان إنذار نهائي. ومن بينهم باشينيان الذي وقع في الحالة الرذيلة وقد تقدم بسبعة شروط علينا فأخذنا وضربنا بها رأسه وما حال تلك الشروط؟ وكان لي شرط واحد أن اخرج وابتعد بعيدا وقد أوفي بذلك الشرط."

واضاف الرئيس علييف أن هذا الانتصار أحرز على حساب القوة والوحدة وبفضل أبنائنا الباسلين والشهداء مفيدا إنني اسأل الله هنا في مدينة فضولي مرة اخرى أن يتغمد شهدائنا بواسع رحمته وان يلهم الصبر والسلوان على ذويهم واشكر أبويهم على تربيتهم مثل هؤلاء الباسلين لشعبنا. وستحيا ذكراهم في قلوبنا الى الابد. وأسأل الله الشافي شفاء عاجلا لجميع جنودنا المصابين والجرحى كي يعودوا في اقرب وقت ممكن الى الحياة المألوفة وسيحظون باهتمام دائم."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا