سياسة


صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية المعروفة تنشر تقريراً مصوراً عن الفظائع التي ارتكبها الأرمن في فضولي

روما، 21 نوفمبر، أذرتاج

في 20 نوفمبر، نشر الموقع الإلكتروني لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية المعروفة تقريراً مصوراً لمراسلها بيترو ديل رين (Pietro del Ren) الموفد إلى المنطقة بعنوان "رحلة إلى أذربيجان بعد الحرب: بين القرى المدمرة والقنابل غير المتفجرة".

تفيد أذرتاج أن الصحفي الذي يبدأ تقريره بالفيديو عن استخدام القنابل الفوسفورية المحظورة التي انزلها الجيش الأرميني خلال العمليات القتالية في منطقة فضولي، يقول إنه شهد مشهداً مروّعاً من كيلومترات دمار لا نهاية لها أثناء سفره إلى المناطق التي حررها الجيش الأذربيجاني.

يقول الصحفي: "نحن في فضولي أو بالأحرى في أنقاض المدينة. بعد ثلاثين عاماً من طرد عشرات الآلاف من الأذربيجانيين من قبل القوات الأرمينية. اتسمت حرب قره باغ في أوائل التسعينيات بالعديد من عمليات التطهير العرقي. كل شيء دمر هنا ".

وأشار الصحفي الذي أطلق على المناظر الطبيعية بـ "أنغكور وات" Angkor Wat)) في القوقاز، إلى أن هذه المناطق مثل أنغكور وات، عاصمة الكخمير القدامى (في كمبوديا) كانت مغطاة بالعشب بسبب الإهمال. "لم يبق شيء هنا. لا يوجد بناء ولا منزل ولا مسجد آمن. على طول الطريق نرى القرى المدمرة الأخرى، حيث تتجول الأرواح فقط. مقابر المسلمين دمرت و الدبابات دمرت في المعارك ."

ويواصل الصحفي تقريره في إحدى النقاط التابعة للقوات المسلحة الأرمينية أثناء احتلال فضولي مشيراً إلى أنه واجه انطباعاً بأن الجنود الأرمن قد تخلوا عنه على عجل وأنه تم تحرير فضولي قبل أسبوعين.

جاء في التقرير أن الصحفي أجرى مقابلة مع فاديه قهرمانوفا التي هي من سكان فضولي، حيث دمر منزلها الذي ولد فيه قبل 67 عاماً. وقال إن فاديه قهرمانوفا التي كانت تعيش كنازحة في ملجأ خارج باكو على مدار السنوات العشر الماضية، تعود إلى فضولي لأول مرة. وفقا للمرأة، فتح الأرمن قبوراً محلية لإزالة الأسنان الذهبية من الجثث. وكانت تحلم في العودة إلى هذه المناطق. ثم تتحدث المرأة عن الإبادة الجماعية التي ارتكبت ضد الشعب الأذربيجاني وتبرر بهذا عزم الجيش الأذربيجاني على الانتصار.

كما يشير الصحفي في تقريره إلى أن الأرمن أحرقوا منازلهم لكيلا يسلموها للأذربيجانيين، مضيفاً أن هذه الخطوة اعتبرها الأرمن الذين يغادرون أراضيهم علامة على كراهية أذربيجان.

وفي إشارة إلى زيارة الرئيس إلهام علييف إلى فضولي قبل ثلاثة أيام، قال الصحفي إن منطقة فضولي ستتم إعادة إعمارها في وقت قصير وسيتم تهيئة الظروف اللازمة لعودة عشرات الآلاف من النازحين الذين طردتهم القوات الأرمينية عام 1993.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا