سياسة


مناقشة جرائم الحرب التي ارتكبتها أرمينيا في الندوة المنعقدة في مركز العقل المرموق بإسبانيا

مدريد، 27 نوفمبر، أذرتاج

عُقد في مدريد الندوة في موضوع عدوان أرمينيا العسكري على بلدنا، فضلاً عن جرائم الحرب المرتكبة ضد السكان المدنيين الأذربيجانيين وأعمال التخريب ضد آثارنا التاريخية والدينية بمبادرة وتنظيم أحد معاهد البحوث الرائدة في إسبانيا في مجال العلاقات الدولية والدبلوماسية مؤسسة الدراسات الدولية والاستراتيجية.

تفيد أذرتاج أن رئيس المؤسسة خوسيه ماريا ألفريس دي إيولتي إي بينياراندا هنأ سفير أذربيجان لدى إسبانيا أنار محرموف المدعو إلى الندوة لهذا الغرض على النصر المجيد وتحرير الأراضي التي احتلتها أرمينيا من قبل جيشنا المنتصر وأعرب عن ثقته في أن ذلك سيساهم بشكل كبير في السلام والاستقرار في المنطقة.

أشار السفير أنار محرموف في حديثه في الندوة إلى أن القوات المسلحة الأرمنية انتهكت وقف إطلاق النار في 27 سبتمبر مرة أخرى وأطلقت النار على المواقع الأذربيجانية على طول خط التماس، وكذلك القرى القريبة من خط التماس بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون ومختلف وحدات المدفعية وارتكبت عدواناً عسكرياً آخر على أذربيجان. تم استهداف في الاستفزازات العسكرية السكان المدنيين، مما أسفر عن مقتل 94 مدنياً ونُقل 414 شخص إلى المستشفيات بجروح مختلفة وتضرر عدد من المباني السكنية والإدارية بشكل كبير.

وأشير إلى أن القوات المسلحة لجمهورية أذربيجان نفذت هجوماً مضاداً واتخذت تدابير الرد في إطار الحق في الدفاع عن النفس، وكذلك امتثالاً تاماً للقانون الإنساني الدولي، من أجل منع المزيد من العدوان العسكري من جانب أرمينيا وضمان سلامة المدنيين الذين يعيشون على طول خط التماس.

وأشار أنار محرموف إلى أن القوات المسلحة الأرمينية التي تواصل ارتكاب جرائم الحرب والأعمال الإرهابية ضد السلام والإنسانية بالقيام باستفزازات عسكرية بهدف قتل السكان المدنيين في أذربيجان وأطلقت يومي 10 و17 أكتوبر صواريخ باليستية على الأجزاء المركزية المكتظة بالسكان من مدينة كنجه التي لها تاريخ قديم وهي ثاني أكبر مدينة في بلادنا وتقع على بعد 100 كيلومتر من خط المواجهة وفي 28 أكتوبر على مدينة بردعه من أراضي أرمينيا. نتيجة للعدوان العسكري الأرميني المتتالي تكبدت المناطق السكنية المكتظة بالسكان العديد من الضحايا، بما فيهم الأطفال الصغار، ودُمرت العديد من مرافق البنية التحتية المدنية، مما تسبب في أضرار مادية ومعنوية واسعة النطاق للسكان المدنيين.

تم التأكيد بشكل خاص على أن الجيش الأذربيجاني المجيد بقيادة الرئيس الأذربيجاني والقائد العام للقوات المسلحة إلهام علييف حرر أراضينا التي احتلتها أرمينيا منذ 28 عاماً، بما في ذلك مدينة شوشا القديمة التي هي مهد موسيقى بلادنا.

وأطلع المشاركون في الحلقة الدراسية على بعض المبادئ الناجمة من البيان المشترك الذي وقعه رئيسا جمهورية أذربيجان وروسيا الاتحادية ورئيس وزراء جمهورية أرمينيا في 10 نوفمبر والذي يحتوى على وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان وانسحاب القوات الأرمينية من مناطق أغدام وكالبجار ولاشين. وأشير إلى أنه بموجب بنود البيان كان على قوات الاحتلال مغادرة منطقة كلباجار بحلول 15 نوفمبر طلب الجانب الأرميني عبر روسيا 10 أيام إضافية لتسليم المنطقة إلى أذربيجان. فقد أظهرت الدولة الأذربيجانية مرة أخرى نزعتها الإنسانية ووافقت على تمديد فترة المغادرة حتى 25 نوفمبر وذلك على الرغم من شن الحرب ضد السكان المدنيين الأذربيجانيين وارتكاب جرائم الحرب ضد الإنسانية وأن مرتكبي الإبادة الجماعية في خوجالي منحوا الأهالي الأذربيجانيين 10 ساعات فقط للمغادرة أثناء احتلال منطقة كلباجار من قبل القوات الأرمينية في عام 1993.

وأعلم المشاركون أنه في 20 نوفمبر تم تحرير منطقة أغدام من الاحتلال الأرمني وحررت كلبجار في 25 نوفمبر وستسلم مقاطعة لاتشين إلى أذربيجان في 1 ديسمبر.

وأشير إلى أن انسحاب أرمينيا من الأراضي الأذربيجانية المحتلة كان مصحوباً بأعمال تخريب وحرق المساطن وإحراق غابات جماعية وارتكاب جرائمة بيئية أخرى من قبل الأرمن والقيام بأعمال الحفر غير المشروع للآثار الثقافية النادرة في الأراضي المحتلة ونقلها إلى أرمينيا. تم إبلاغ المشاركين في الندوة بالتفاصيل عن نهب تراثنا.

خلال الندوة، تم عرض شرائح مصورة ومقاطع فيديو حول واقع الصراع الأرمني الأذربيجاني، بالإضافة إلى خطابات رئيس الجمهورية والقائد العام للقوات المسلحة الأذربيجانية إلهام علييف في ومقاطعات فضولي وجبرايل وأغدام المحررة.

بعد ذلك أجيب على العديد من الأسئلة للمدرسين والطلبة المشاركين في الحدث حول هذا الموضوع.

عبر المشاركون عن رضاهم عن الندوة قالت إدارة المؤسسة والطلبة إن الحدث كان ممتعاً وقد تأثروا بشدة بواقع الصراع.

وأعرب رئيس المؤسسة خوسيه ماريا ألفيرس دي إيولت إي بيناراند عن شكره للسفير أنار محرموف على خطابه المتعمق والعرض التقديمي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا