اقتصاد


حفل افتتاح مشروع "التوأمة" للربط بنظام النقل المحوسب الجديد

باكو، 30 يناير، أذرتاج

في 29 يناير أقيم حفل افتتاح مشروع "التوأمة" ( Tvinninq) بعنوان "نظرية إجراءات العبور العامة ونظرية تبسيط الإثبات بالوثائق في تجارة السلع ودعم لجنة الجمارك الحكومية لجمهورية أذربيجان في عملية الانضمام إلى نظام النقل المحوسب الجديد (NCTS)".

أبلغت إدارة الصحافة والعلاقات العامة للجنة الجمارك الحكومية وكالة أذرتاج أن كلاً من رئيس الجمارك الحكومية وجنرال الجمارك سفر مهدييف ورئيس مندولية الاتحاد الأوروبي في أذربيجان كيستوتيس يانكوسكاس والسفير الإيطالي لدى أذربيجان أوغوستو ماساري والمدير العام لوكالة الجمارك والاحتكار الإيطالية مارسيلو مينينا ونواب رئيس لجنة الجمارك الحكومية وموظفو الهيئات ذات الصلة باللجنة وممثلون عن وزارة الاقتصاد لجمهورية أذربيجان وخبراء من الاتحاد الأوروبي حضروا الاجتماع الافتراضي.

أعرب رئيس لجنة الجمارك الحكومية سفر مهدييف عن ثقته في أن الاجتماع الذي تم تنظيمه في إطار مشروع "التوأمة" لدعم لجنة الجمارك الحكومية في مرحلة استعدادها للانضمام إلى نظام النقل الأوروبي المحوسب الجديد وأنه سيكون فعالاً ومثمراً على الرغم من انعقاده عبر الإنترنت بسبب جائحة COVID-19. وأشار سفر مهدييف إلى أن المسار الاستراتيجي للزعيم العظيم حيدر علييف الهادف إلى تطوير إمكانات العبور لأذربيجان يتواصل بنجاح اليوم من قبل الرئيس إلهام علييف والخطوات المتخذة في هذا الاتجاه تقدم مساهمة هامة في تنمية التجارة الدولية.

أكد سفر مهدييف أن الجيش الأذربيجاني المنتصر بقيادة القائد الأعلى للقوات المسلحة إلهام علييف حرر أراضينا المحتلة من قبل أرمينيا في الحرب التي استمرت 44 يوماً وأشاد بالدعم السياسي الذي قدمته الجمهورية الإيطالية في كفاحنا العادل وأعرب عن ثقته في المزيد من تطوير العلاقات بين البلدين. وأشار رئيس لجنة الجمارك الحكومية إلى أن إنهاء الاحتلال مهم ليس فقط لبلدنا، ولكن أيضاً لتعزيز التنمية الإقليمية والتكامل.

كما تم التأكيد على أن زيادة إمكانات العبور لبلدنا الذي يقع عند تقاطع ممرات النقل الدولية بين الشرق والغرب والشمال والجنوب التي تربط أوروبا وآسيا هي دائماً في مركز الاهتمام باعتبارها إحدى أولويات التنمية الاقتصادية. في سياق تطوير القطاع غير النفطي وتنويع القطاعات الاقتصادية الرئيسية فإن لتطوير ممرات النقل الدولي التي تمر عبر أراضي بلدنا أهمية خاصة. ولذلك، تعد المساهمة في زيادة إمكانات العبور لبلدنا إحدى أولويات السلطات الجمركية.

وأكد رئيس اللجنة أنه وفقاً لسياسة الدولة بشأن تطوير النقل العابر، تم تحديد الأهداف الهامة في البرامج والوثائق ذات الصلة مثل تسريع المعابر الحدودية وتبسيط الإجراءات وزيادة جاذبية ممرات النقل الدولية عبر البلاد بما في ذلك "خارطة الطريق لتطوير اللوجستيات والتجارة". مع الأخذ في الاعتبار دور السلطات الجمركية في هذا المجال بقرار مجلس لجنة الجمارك الحكومية تم اعتماد نظرية العبور في العام الماضي لتحديد آليات التنفيذ لتطوير العبور الجمركي على أساس نهج موحد. في إطار النظرية، تعد دراسة التجربة الدولية الحديثة وتطبيق التقنيات المتقدمة في هذا المجال لتطوير نظام العبور من المهام الرئيسية التي تحددها السلطات الجمركية.

كما قال رئيس لجنة الجمارك الحكومية أن برنامج الدولة الذي تمت الموافقة عليه بموجب المرسوم الرئاسي ذي الصلة يحدد إجراءات لمواءمة التشريعات الوطنية وإنشاء نظام ضمان العبور لتسريع تنفيذ نظام العبور المحوسب الأوروبي الجديد.

وأشار رئيس لجنة الجمارك الحكومية إلى أنه على الرغم من الصعوبات التي سببها الوباء، فقد تم اتخاذ القرار لمواصلة المشروع وعلى أساس إرادة خدمات الجمارك الأذربيجانية والإيطالية التي تم دعمها من قبل مندوبية الاتحاد الأوروبي في أذربيجان ووزارة الاقتصاد. أعرب سفر مهدييف نيابة عن لجنة الجمارك الأذربيجانية عن شكره على الدعم.

وفي إشارة إلى أن المشروع مبني على ثلاثة مكونات رئيسية، مثل تنسيق التشريعات وتكنولوجيا المعلومات والقدرات التشغيلية أعرب رئيس لجنة الجمارك الحكومية عن ارتياحه للتقدم المحرز في تنفيذ هذه المكونات الثلاثة.

وأعرب سفر مهدييف عن ثقته في التنفيذ الناجح لمشروع "التوأمة" الممول من الاتحاد الأوروبي وفي استمرار التعاون المثمر مع دائرة الجمارك الإيطالية التي هي من أحد الشركاء التجاريين الرئيسيين لأذربيجان.

أعرب رئيس مندوبية الاتحاد الأوروبي في أذربيجان كيستوتيس يانكوسكاس عن امتنانه لقيادة لجنة الجمارك الحكومية على التعاون المثمر والعملي مع المنظمة التي يمثلها. وأشير إلى أن تبسيط الإجراءات وإدخال الابتكارات في مجال الجمارك لها أهمية خاصة وإجراءات العبور العامة، وتبسيط الأعمال الورقية أمر مهم للغاية لدوائر الأعمال في أوروبا.

بعد ذلك، تحدث السفير الإيطالي لدى أذربيجان أوغستو مساري عن العلاقات الاقتصادية والسياسية القائمة بين أذربيجان وإيطاليا. لوحظ أن الجمارك الإيطالية تعمل كشريك لأذربيجان ويتم حالياً تنفيذ مشروعي "التوأمة" بين أذربيجان وإيطاليا، مما سيقدم مساهمة مهمة في التعاون المستقبلي.

وفي حديثه عن الغرض من المشروع، أشاد المدير العام لوكالة الجمارك والاحتكار الإيطالية مارسيلو مينينا بالمؤتمر في فترة الوباء وقال إن المشروع سيخلق فرصاً جديدة لدمج الاقتصاد الأذربيجاني في الاقتصادات الأوروبية وسيكون له تأثير إيجابي على عمليات الاستيراد والتصدير.

بعد ذلك، قدم مستشار مشروع "التوأمة" المقيم أنطونيو لو باركو معلومات مفصلة حول أهمية المشروع وآفاقه المستقبلية.

خلال الحدث، تم تبادل الآراء حول المشروع والإجابة على أسئلة المشاركين.

وتجدر الإشارة إلى أن لجنة الجمارك الحكومية لجمهورية أذربيجان ووكالة الجمارك والاحتكار الإيطالية هما شريكان في مشروع التوأمة". الغرض من مشروع التوأمة" هو تسهيل اتصال أذربيجان بأنظمة الجمارك الحالية في الاتحاد الأوروبي والتجارة بين الطرفين.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا