سياسة


الرئيس علييف: زنكزور أرض أذربيجان القديمة تلعب الآن دور توحيد العالم التركي

باكو، 31 مارس، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف إن الحرب قد وضعت أوزارها وبقي النزاع في التأريخ. وظهرت فرص جديدة. واعتبر أن الاهم من بينها فرص النقل. ونعمل اليوم عملا فاعلا جدا على ممر زنكزور.

أفادت أذرتاج عن الرئيس علييف قوله في كلمة ألقاها في اجتماع القمة غير الرسمي المنعقد عبر الاتصال المرئي لمجلس التعاون للدول الناطقة بالتركية إنني قد قلت في اجتماع القمة المنعقد في نخجوان إن ربط زنكزور بأرمينيا بعد نزعها من أذربيجان في حينها كان يعني التمزيق الجغرافي للعالم التركي. لأنه اذا نظرنا في الخريطة رأينا أن جسدنا كأنه طعن بالخنجز وتم انقسام العالم التركي. وستلعب زنكزور أرض أذربيجان القديمة دور توحيد العالم التركي الآن. لأن مشاريع النقل والاتصالات والبنية التحتية التي تمر من خلال زنكزور ستوحد جميع العالم التركي وفي الوقت ذاته تتيح فرصا اضافية لسائر البلاد ايضا بما فيه أرمينيا التي ليس لها حاليا اتصال سكة حديد مع حليفها روسيا ومن الممكن أن يظهر اتصال سكة حديد مذكور من خلال اراضي أذربيجان. كما لا اتصال سكة حديد لارمينيا مع جارها ايران. ومن الممكن أن يمنح لها ذلك الاتصال عن طريق نخجوان.

واكد الرئيس علييف أن أذربيجان قد بدأت تتوحد مع تركيا عن طريق جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي الاذربيجانية وآسيا الوسطى ترتبط بأوروبا، الامر الذي يعني أن ممرا جديدا للنقل قيد التكوّن مفيدا أن أذربيجان قد اطلقت هذه الاعمال وقال إنني أكيد أن البلاد الشريكة هي الاخرى سوف تستفيد من هذه الفرص ايضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا