سياسة


يوسف حوري للإخبارية الجزائرية: أوقفوا آلة الموت

باكو، 8 أبريل (أذرتاج)

كتب الكاتب الصحافي الجزائري يوسف حوري في "الإخبارية" الجزائرية مقالا عن مخاطر ناتجة عن عدم تسليم ارمينيا خرائط الحقول الملغومة من قبلها في الاراضي التي حررتها اذربيجان مؤخرا من وطأة الاحتلال الارميني. تقدم وكالة أذرتاج نص المقال:

"يعتبر زرع الألغام المضادة للأشخاص من الجرائم الدولية الخطيرة بالنظر إلى الضحايا التي تخلفها وغالبا ما يكونون من المدنيين، لذلك ألزم القانون الدولي على الدول التعاون في هذا المجال بتسليم خرائط الألغام للدولة المعتدى عليها حتى تتمكن من نزعها وتخليص البشر من خطرها.

أذكر هذا الكلام بمناسبة رفض أرمينيا تسليم هذه الخرائط لأذربيجان على الرغم من أن اتفاقية الاستسلام الموقعة بين أذربيجان وأرمينيا في 20 نوفمبر 2020 تنص على ذلك.

وقد تمت هذه الاتفاقية بعد انتهاء حرب لـ44 يوماً والتي بدأت رداً على استفزاز مسلح من قبل أرمينيا وأسفرت عن انتصار أذربيجان بتحرير أراضيها.

ويوجد في الوقت الحالي تهديد خطير من الألغام في منطقة تزيد مساحتها عن 10 آلاف كيلومتر مربع منذ 10 نوفمبر 2020، حيث تضرر حوالي 100 شخص من هذه الألغام الأرضية في المنطقة ولقي أكثر من 20 منهم مصرعهم نتيجة انفجار هذه الألغام، وكان معظم القتلى والجرحى من المدنيين وبينهم نساء وأطفال.

إنها قسوة الإنسان على أخيه الإنسان، لدرجة صار فيها قتل الأبرياء أمرا عاديا خاصة إذا كان الضحايا مسلمين مثلما يحدث الآن مع إخواننا الأذربيجانيين الذين يجب علينا نصرتهم.

وفي هذا السياق أدعو كل دول العالم خاصة الدول الفاعلة كما أدعو المنظمات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والحقوقيين وكل الأشراف في العالم إلى إيصال معاناة الأذربيجانيين مع آلة الموت التي لا تتوقف عن حصد أرواح الأبرياء، لعل هذا النداء يجد صداه فترضخ أرمينيا إلى صوت الحق وإلى المبادىء الإنسانية وتسلم خرائط الألغام لأذربيجان حماية لأسمى حق في الوجود وهو الحق في الحياة."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا