سياسة


الرئيس إلهام علييف: الحرب الوطنية أظهرت قوتنا وإرادتنا ووحدتنا

باكو، 13 أبريل، أذرتاج

لدى الشعب الأذربيجاني فكرة عامة عن الحرب. مع مرور الوقت، سوف نقدم معلومات حول عمليات منفردة. لكن الحرب الوطنية التي استمرت 44 يوماً أظهرت قوتنا وإرادتنا ووحدتنا. وأظهرت أن الشعب الأذربيجاني لن يقبل أبداً هذا الوضع.

أفادت أذرتاج أن هذا البيان ورد من الرئيس إلهام علييف في اجتماع مع العسكريين بعد افتتاح حديقة الغنائم العسكرية أمس في باكو.

وقال رئيس الجمهورية: "لقد طردنا العدو كل يوم وكل يوم. لم تتراجع القوات المسلحة الأذربيجانية خلال 44 يوماً ولا مرة، على الرغم من أنه هناك عمليات الكرّ والفرّ ومناورات في الحروب كالمعتاد. لم تكن أرمينيا قادرة على إجراء عملية ناجحة. واعترفوا أنفسهم بفرار 10 آلاف مقاتل من صفوف الجيش الأرمني. يريدون الآن العفو عنهم. يريدون الآن العفو عن 5 آلاف منهم. ماذا عن بقية 5 آلاف عسكري؟ ربما غادرت أرمينيا ولم تعد إليها. لم يكن هناك فراراً واحداً من الجيش الأذربيجاني ومن قواتنا المسلحة. وكان مقاتلونا المصابين والجرحى يتمنون التعافي قريبا والعودة إلى الحرب".

شدد الرئيس على إظهار الشعب الأذربيجاني والجندي والضابط الأذربيجاني معنويات عالية وقال: "تم تنفيذ جميع العمليات بشكل مدروىس. تم إبلاغي بالعمل المنجز خلال اليوم كل يوم، وعقدت الاجتماعات، وتم وضع خطة العمل لليوم التالي. أستطيع أن أقول إنه في معظم الحالات، تم حل جميع القضايا التي خططناها. بالطبع، كان هناك تأخير في بعض الأماكن وفي بعض الأماكن كان من الممكن تنفيذ العملية بشكل أسرع أو على نطاق أوسع. لكن هذه هي حرب، من المستحيل التخطيط الدقيق لها. كل يوم، خاطر جنودنا بحياتهم. ولأن عبور تلك التحصينات وتلك الخطوط الدفاعية تتطلب الاحتراف والقوة والشجاعة. كانت أبطالنا يخاطرون بحياتهم. لأن الحق كان معهم وكان عليهم العمل الذي يجب القيام به وكانوا يقاتلون من أجل أرضهم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا