مجتمع


استفزازات من قبل مسلحين أرمن في الحدود بين أذربيجان وأرمينيا

باكو، 22 أبريل (أذرتاج).

ارتكبت استفزازات في 21 ابريل في الحدود بين أذربيجان وأرمينيا من قبل أرمينيا عقب زيارة رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الى المناطق الحدودية.

أفادت وكالة اذرتاج نقلا عن جهاز حرس الحدود ان وحدات حرس الحدود الواقعة في قرية سيدلار لمحافظة زنكيلان في الحدود بين أذربيجان وأرمينيا وكذلك وحدات جهاز حرس الحدود التابع لجهاز الامن الفدرالي الروسي المترابطة في هذه النقطة الحدودية في جانب أرمينيا تعرضت ليلة ذلك اليوم لطلقات نار أطلقت من قبل العسكريين الأرمن.

في الحادث اتصل الحراس الروس بنظرائهم الاذربيجانيين بلغوا ان مطلقي النار كانوا سكارى ورجوا من الجانب الاذربيجاني ألا يردوا عليهم بالمثل.

نظرا لرجاء الجانب الروسي، تسلح العسكريون الاذربيجانيون بالصبر ولم يردوا عليهم بالمثل. وبلغوا العسكريين الاذربيجانيين عن إبعاد العسكريين الأرمن المستفزين من المنطقة.

في الوقت ذاته، ردد مجموعة من الأرمن هتافات ضد أذربيجان وهم يتحركون في 30-40 سيارة نحو الحدود بين أرمينيا وأذربيجان في قرية شورنوخ لمحافظة قوبادلي.

يعلن جهاز حرس الحدود رسميا انه سيتخذ أقسى التدابير وأشدها في حالة تكرار مثل هذه الحالات الاستفزازية.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا