سياسة


خارجية أذربيجان: تزوير الحقائق التاريخية في بيان الرئيس الامريكي بايدن بشأن احداث 1915م يبعث أسفا

باكو، 24 أبريل، أذرتاج

قالت وزارة الخارجية الأذربيجانية إن تزوير الحقائق التاريخية بشان أحداث 1915م في بيان أدلى به الرئيس الامريكي جو بايدن بمناسبة الذكرى الأرمينية يبعث أسفا.

أفادت أذرتاج عن بيان الخارجية الأذربيجانية أن الذين يطرحون قضية ما يسمى بمجزرة أرمينية الى الاجندات بتسييسها ما زالوا صامتين ازاء حالات القتل الجماعي لاكثر من 500 الف شخص من قبل عصابات مسلحة أرمينية خلال تلك الأزمنة وكذلك المجازر الجماعية المرتكبة على يد الطاشناك الارمن في باكو وسائر اقاليم أذربيجان عام 1918م.

ألا ومن نماذج ازدواجية المعايير والتحيز عدمُ تقييم المجازر المرتكبة ضد اهالي أذربيجان في خوجالي من قبل أرمينيا قبل 30 سنة تقييما عادلا في ظل تقديم الاحداث الواقعة قبل المائة عام تقديما مزيفا.

كما جاء في بيان الخارجية الأذربيجانية أن احداث عام 1915م يجب تحقيقها من المؤرخين وليس الساسة. ولكن المعلوم أن أرمينيا التي تسعى الى تستير الاحداث الواقعة والى تقديم نفسها كدولة مظلومة ترفض مقترح تركيا بتحقيق احداث تلك الفترة من قبل لجنة تاريخية مشتركة. وبذلك فإن محاولات تزييف التاريخ و"اعادة كتابة التاريخ" واستغلاله لأغراض ضغط سياسي مرفوض تماما.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا