سياسة


الرئيس الأذربيجاني يحذر بشدةٍ القوى الانتقامية في أرمينيا

باكو، 27 ابريل (أذرتاج).

تقوم القوات المسلحة الأذربيجانية المنتصرة اليوم بإنجاز جميع المهام المكلفة لها. في نفس الوقت، يقوم حراس حدودنا حالياً بحراسة الحدود الأذربيجانية الأرمنية. كما تمت استعادة هذه الحدود ويتم تنفيذ جميع أعمال البنية التحتية اللازمة على طول الحدود وتم توفير جميع المعدات.

أفادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالها الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف في لقائه مع حراس الحدود بعد تدشين قاعدة عسكرية جديدة لجهاز حرس الحدود في الحدود بين أذربيجان وإيران اثناء زيارته محافظة جبرايل.

يبلغ طول هذه الحدود حوالي 500 كيلومتر. لم تكن هذه الحدود موجودة منذ ما يقرب من 30 عاماً لأنها كانت في أيدي قوات الاحتلال. لقد انتصرنا في الحرب الوطنية واستعدنا هذه الحدود بالكامل وحررنا مقاطعتي زانكيلان وغوبادلي وجزءاً من مقاطعة لاتشين بالقتال. اضطر العدو لإعادة جزء كبير من مقاطعة لاتشين ومقاطعة كلبجر إلينا بتوقيع وثيقة استسلام. يجري العمل الضروري في تلك المجالات.

قال الرئيس الاذربيجاني : لكن للأسف، لا تزال القوى الانتقامية في أرمينيا تتهمنا وتقدم مطالب على أراضينا. أريد أن أحذرهم من مواصلة هذه الأعمال القبيحة وإلا أن عواقبهم ستكون وخيمة. تعرفنا من خلال الحرب الوطنية على شخصية كل طرف. ضربنا بقبضة حديدية رأس العدو. أحذرهم من أن يكون الاستفزاز العسكري الأخير ضد حرس حدودنا في اتجاه زانكيلان على الحدود الأذربيجانية الأرمنية آخر محاولة من هذا القبيل. لم نرد على هذا الاستفزاز بضبط النفس. لكن هذا هو التحذير الأخير. إذا تم إجراء محاولة مماثلة مرة أخرى فسيتم تدمير العدو على الفور. نحن نحمي حدودنا وسنواصل القيام بذلك. حدود كل دولة هي أحد رموزها. أعادت أذربيجان حدودها وسلامتها الإقليمية بالكامل. انتصرت قواتنا المسلحة في الحرب الوطنية بشجاعة وبطولة. دور حرس الحدود في انتصارنا الشامل كبير جدا. أنا أقدر ذلك. ليس من قبيل المصادفة أن العديد من العسكريين حصلوا على أوسمة عالية وميداليات دولتنا."

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا