مجتمع


حل "الرابطة العامة للطائفة الأذربيجانية لمنطقة قره باغ الجبلية"

وإعلان تأسيس "الرابطة العامة للعودة إلى قره باغ "

باكو، 1 مايو، أذرتاج

ناشدت "الرابطة العامة للطائفة الأذربيجانية لمنطقة قره باغ الجبلية لجمهورية أذربيجان" الجمهور.

تقدم أذرتاج نص المناشدة.

"أبناء الوطن الأعزاء،

نفذت "الطائفة الأذربيجانية في منطقة قره باغ الجبلية بجمهورية أذربيجان" المسجلة كرابطة عامة في عام 2006 الأعمال الكبيرة في إيصال وقائع احتلال أرمينيا لأراضينا وطرد أكثر من مليون أذربيجاني من أراضي أجدادهم والتطهير العرقي والإبادة الجماعية والتدمير المنهجي لتراثنا الثقافي والديني وسياسة أرمينيا العدوانية إلى المجتمع العالمي. على مر السنين، ركز أعضاء الطائفة دائماً على استعادة حقوق الإنسان الأساسية المنتهكة للنازحين الأذربيجانيين نتيجة للاحتلال الأرميني في العديد من الاجتماعات والزيارات والمؤتمرات التي عقدت في البلاد وخارجها.

لم نفقد أبداً الثقة في أننا سنعود إلى أراضي أجدادنا بصفتنا الطائفة الأذربيجانية في منطقة قره باغ الجبلية لجمهورية أذربيجان. على الرغم من أننا ندعو بانتظام إلى التعايش السلمي، للأسف، لم نتلق الرد على هذه الدعوات بشكل إيجابي من قبل الطائفة الأرمنية في أرمينيا وقره باغ.

أخيراً، في العام الماضي تحررت قره باغ من الاحتلال وحان وقت الوصال للمليون من الناس إلى وطنهم خلال الحرب بـ44 يوماً تحت قيادة رئيس جمهورية أذربيجان والقائد الأعلى للقوات المسلحة إلهام علييف. لقد تمت استعادة وحدة الأراضي والعدالة التاريخية لبلدنا. ودُمر جيش الاحتلال الأرميني وطُرد من أراضينا ونُقش هذا النصر بأحرف من ذهب في تاريخ شعبنا. لقد ضمن الرئيس الأذربيجاني انتصار بلادنا في ساحة المعركة وفي مجال الدبلوماسية وفي حرب المعلومات. لقد تحققت أحلامنا التي طال أمدها وانضمت أذربيجان إلى قره باغ التي هي جزؤها القديم والتاريخي.

دخلت أذربيجان وجزؤها الذي لا يتجزأ وهو قره باغ بالفعل إلى مرحلة تاريخية جديدة. منذ الآن وصاعدا لا يوجد مفهوم الوحدة الإدارية الإقليمية المسماة بـ"قره باغ الجبلية" ووضعها القانوني السابق. سيعيش الأرمن بحرية في أذربيجان كأفراد مواطنين مثل جميع الأقليات القومية التي تعيش في بلدنا متعدد الأعراق والثقافات.

فقد مفهوما "الطائفة الأذربيجانية في قره باغ الجبلية " و"الجالية الأرمنية في قره باغ الجبلية" في الواقع الجديد الذي ظهر بعد الحرب معناهما وأهميتها الاجتماعية. مع الأخذ في الاعتبار كل هذا، عقدت "الرابطة العامة للطائفة الأذربيجانية في منطقة في قره باغ الجبلية بجمهورية أذربيجان" اجتماعاً في 30 أبريل وقرر حل المنظمة. سنواصل أنشطتنا تحت قيادة الرئيس إلهام علييف لنكمل بنجاح العودة العظيمة إلى أراضينا التاريخية والقديمة لإحياء قره باغ.

إننا على ثقة من أن قره باغ ستصبح قريباً واحدة من أكثر المناطق تطوراً في بلدنا. ستتم استعادة جميع مدننا وقرانا والمعالم الثقافية والتاريخية والمساجد التي دمرت خلال الاحتلال الأرمني. كما قال القائد الأعلى المنتصر إن شوشا التي هي العاصمة الثقافية لأذربيجان والعزيزة بشكل خاص على شعبنا ستصبح واحدة من أجمل المدن ليس فقط في أذربيجان، ولكن أيضاً في العالم. وسيتم تنفيذ الأعمال ذات الصلة لضمان إعادة اندماج المواطنين الأذربيجانيين المنحدرين من أصل أرميني والذين يعيشون في قره باغ في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية لبلدنا وعيشهم في إطار قوانين جمهورية أذربيجان.

وفي ضوء ما تم تقديمه أعلاه، نعلن تأسيس "رابطة عامة للعودة إلى قره باغ" لدعم هذه المهمة المقدسة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا