مجتمع


غيوغري بخاكادزه: لولا دعم أذربيجان لكان هناك المزيد من حالات الوفاة في جورجيا

تبليسي، 4 مايو، أذرتاج

لولا مساعدة أذربيجان في مكافحة جائحة الفيروس التاجي، لكان عدد ضحايا الوباء في جورجيا أعلى.

تفيد أذرتاج أن هذا البيان ورد من الخبير الجورجي ومستشار الأمين العام للأمم المتحدة في الشئون الصحية غيوغري بخاكادزه.

بجسب كلامه أنه خلال الموجة الثانية من فيروس كورونا أنقذت أذربيجان جورجيا من مشاكل كبيرة.

وقال غيوغري بخاكادزه: "لو لم توفر أذربيجان الأكسجين الطبي لجورجيا في نوفمبر من العام الماضي، لكان عدد الوفيات في بلادنا أعلى".

وبحسبه، فإن الوضع في جورجيا لا يزال متوتراً، كما هو الحال في العديد من البلدان في العالم. يحاول السياسيون التأكيد على أن الوضع طبيعي. ولكن هذا ليس صحيحاً. بعد تلقيح 90 % من السكان، يمكننا التحدث عن السلامة.

وقال الخبير: "في نوفمبر من العام الماضي، كان هناك حوالي 7 آلاف إصابة يومية في جورجيا". على الرغم من كل الصعوبات، قدمت أذربيجان الأكسجين الطبي لجورجيا. وقد قلل هذا من خطر الوفاة المرتفع في بلدنا. أشكر مرة أخرى أذربيجان على دعمها لجورجيا خلال الموجة الثانية من فيروس كورونا ".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا