سياسة


مركز تحليل العلاقات الدولية: مجتمع أرمينيا تخيم عليها كراهية أذربيجان حاليا

باكو، 6 مايو، أذرتاج

قال فريد شفيعيف إن الارمن استغلوا قبل حرب قراباغ الثانية وفي الفترة ما بعد الحرب التمييز وكراهية الاجانب والعدوان والعداء ضد الأقوام والاعراق الاخرى بين الأهالي وفي الوقت ذاته في الصحافة والإعلام. ويستمر الموقف العدائي ضد أذربيجان في مجتمع أرمينيا وتزداد كراهية أذربيجان في هذا البلد قوة وسعة.

أفادت أذرتاج عن شفيعيف رئيس مجلس ادارة مركز تحليل العلاقات الدولية قوله في مؤتمر صحفي عقده اليوم إن دراسة المركز الاخيرة الذي يحتفل بالذكرى الثانية لتأسيسه هذا العام مكرسة لمشكلات اللاجئين والمشردين قسرا الذين عانوا من الأذى والمشاكل والصدمات النفسية خلال مدة 27 سنة أخيرة وعلى الرغم من تحرير أراضينا من وطأة احتلال أرمينيا فإن هذه القضية سنعير لها دقة واهمية دائما.

واشار شفيعيف الى استخدام نظرية وضعها الفاشي غاريجين نجده من قبل الزعماء الارمن وسائر الشخصيات ذوات النفوذ للمجتمع الأرميني اليوم استخداما واسعا مؤكدا على أن مجتمع أرمينيا تخيم عليه حاليا كراهية أذربيجان. وسياسة نجده يواصل اليوم انتهاجها زوج كوجاريان – ساركيسيان والأسوأ في أن هذه السياسة تنتهج كجانب رئيسي في سياسة دولة أرمينيا. ويؤمن مجتمع أرمينيا بالخيال المريض لقادته وقد تسمموا بهذه السياسة والاساطير بالفعل.

وقال إن الارمن يستغلون احداث عام 1915م بصفة ما يسمى بمجزرة أرمينيا ساعين الى ممارسة ضغط من خلالها.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا