مجتمع


اختتام محاكمة 13 عضوا من أعضاء الجماعات المسلحة الأرمينية المرتكبة أعمالا إرهابية مخربة في أراضي البلد
النطق بالحكم بحق المتهمين

باكو، 29 يوليو، أذرتاج

استمرت اليوم جلسة تالية للنظر في الملف الجنائي المحرر بحق أعضاء الجماعات المسلحة الأرمينية المرتكبة أعمالا إرهابية مخربة في أراضي البلد.

أفادت أذرتاج أن الجلسة المنعقدة 29 يوليو اليوم برئاسة القاضي فائق غنييف لمواصلة النظر بعد تأجيلها مرتين في الملف الجنائي المحرر بحق 13 متهما وهم ييغيش استانيان وكارين اراميان وتيغران اواكيان وغريغور غيفوركيان واوسيب مانوكيان وغيفورك مارتيروسيان وروبيرت غيفوركيان وواقارشاق افيتيسيان وفولوديا اقوبيان وأندرانيك سوكياسيان وأندرانيك مانوكيان وغريغور ساقاتيليان وادوارد جيراقوسيان نطقت بالحكم بحقهم.

وطلب المدعي العام معاقبة المتهمين وفقا للمادتين الـ 2ر318 (العبور غير القانوني من حدود جمهورية أذربيجان من قبل مجموعة من الاشخاص او عصابة منظمة بالتدبير المسبق) والـ 3ر228 (الحصول غير الشرعي على السلاح الناري واقسامها المركبة والمعدات القتالية والمواد المفجرة والاجهزة المستخدمة لصنع عبوات ناسفة من قبل عصابة منظمة واعطاؤها الغيرَ والحفاظ عليها وحيازتها ونقلها) من قانون الجرائم الكبرى الاذربيجاني عقوبات لا تقل عن 7 سنوات مع ترحيلهم خارج حدود اذربيجان بعد انتهاء مدة العقوبات.

ثم ألقى المحامون خطابات دفاعية واعطي الكلام الاخير للمتهمين.

بعد ذلك اعلن عن الحكم النهائي الذي نص على معاقبة المتهمين كل واحد منهم بالسجن لمدة 6 أعوام مع ترحيلهم إثر انتهاء فترة العقوبات خارج حدود اذربيجان ترحيلا إلزاميا.

يذكر أنه سبق أن أصدر جهاز الامن القومي والنيابة العامة بيانا مشتركا جاء فيه أن التحقيق الشامل المستكمل كشف عن إنشاء مجموعة من الأشخاص من مواطني أرمينيا عصابات مسلحة غير منصوص عليها في التشريع باتخاذهم الأسلحة النارية ومعدات لها والذخائر الحية والعتاد القتالي والمواد المفجرة وسائر المستلزمات الضرورة لصنع عبوات ناسفة بطرق غير شرعية. وعبروا حدود جمهورية أذربيجان الدولية يومي 26-27 نوفمبر عام 2020م وهم جماعات منظمة غير شرعية واتخذوا مواقع قتالية في مناطق غابوية ومحاذية لها شمال غربي قصبة هادروت لمحافظة خوجاوند كي فعلوا خلال الفترة التي استمرت الى 13 ديسمبر عام 2020م أعمال التفجير والإحراق وسائر الأعمال الإرهابية المستهدفة الى ما كان من شأنه أن يولد تهديدا شاملا يؤدي الى نتائج خطيرة عامة خاصة ارتكبوا هجمات مسلحة على المؤسسات وإدارات ومنظمات وكذلك على أشخاص منفردين من اجل خرق الأمن العام واثارة خوف في أوساط الأهالي وبغية تأثير على اتخاذ قرار من قبل السلطات الحكومية في جمهورية أذربيجان وسائر المنظمات الدولية عن طريق قتل الناس وإضرار صحتهم والحاق أضرار بالممتلكات الخاصة والعامة.

وحاليا استكملت الجهات ذات الصلة التحقيق الشامل بحق 13 عضوا آخر من تلك العصابات المسلحة غير الشرعية في ملف جنائي محرر في الاعمال الاجرامية الارهابية التي ارتكبوها المرفق بما نسب اليهم بالادلة الدامغة غير القابلة للدحض والطعن بحق 13 متهما ومن بينهم هايراز هوانيسيان ووارازدات مانوكيان ودافيد ستيبانيان وليفان توسونيان وغيرهم واحيلت الى المحكمة للنظر فيه وفقا لمواد القانون الجنائي لجمهورية أذربيجان الـ1ر2ر214 والـ3ر2ر214 (الارهاب المرتكب من قبل مجموعة من الاشخاص المدبرين مسبقا او العصابة المنظمة او وحدة اجرامية او منظمة اجرامية باستخدام الاسلحة النارية وسائر المستلزمات او المواد المستخدمة بصفة سلاح) والـ 3ر228 (الحصول غير الشرعي على السلاح الناري واقسامها المركبة والمعدات القتالية والمواد المفجرة والاجهزة المستخدمة لصنع عبوات ناسفة من قبل عصابة منظمة واعطاؤها الغيرَ والحفاظ عليها وحيازتها ونقلها) والـ 2ر279 (القيام بهجمات ضمن عصابات مسلحة او مجموعات مسلحة غير المنصوص عليها بالتشريع على المؤسسات والادارات والمنظمات او افراد منفردين) والـ 2ر318 (العبور غير القانوني من حدود جمهورية أذربيجان من قبل مجموعة من الاشخاص او عصابة منظمة بالتدبير المسبق).

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا