ثقافة


فن صناعة السجاد في أذربيجان

باكو، 11 أبريل، (أذرتاج)

لقد وجد فن صناعة السجاد في أذربيجان منذ العصر البرونزي (نهاية الألفية الثانية وبداية الألفية الأولى قبل الميلاد). وقدم كثيرون من مؤرخين العالم القدامى أمثال هيرودوت وكلاودي أليان، وكسينفونت معلومات عن تطور صناعة السجاد في أذربيجان. كما شهد فن السجاد في عهد الساسانيين (خلال الفترة من القرن الثالث حتى القرن السابع الميلاديين) ازدهارا كبيرا في أذربيجان، وتمت حياكة سجاد نفيس ونادر من الحرير والخيوط الفضية والذهبية. كما تحدث المؤرخ الألباني موسى كالانكاتوكلو (القرن السابع الميلادي) بإسهاب عن الأقمشة الحريرية والسجاد الملون الذي تم نسجه وحياكته في أذربيجان. وقد وصف الرحالة الصيني خوان تس-انك الذي عاش في القرن السابع الميلادي أذربيجان بأنها مركز ضخم لإنتاج السجاد. وتثبت الاكتشافات الأثرية ذلك أيضا.

وعثر داخل المغارات السردابية التي يعود تاريخها الى القرن السابع الميلادي على نول الحياكة، وبقايا الخيوط الصوفية، والأدوات المستخدمة في الحياكة، وقطع من اللباد ومن السجاد والكليم البالية. وقد ذكر كتاب "حدود العالم" المؤلف في القرن العاشر ان مدن ماراند وكنجه وشامكير الأذربيجانية اشتهرت بإنتاج المنتجات الصوفية عالية الجودة. إن مجموعة كبيرة من المعروضات التي زينت المعارض الدولية التي شهدتها مدينة فينا النمساوية عام 1872م، ومدينة تورينو الإيطالية عام 1911م، وكذلك مدينتا لندن وبرلين عام 1913م، كانت عبارة عن السجاد ومنتجات السجاد التي تم جلبها من أذربيجان.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا