أخبار عالمية


إطلاق البرلمان الدولي للتسامح والسلام في مالطا في حزيران

باكو، 16 مارس (أذرتاج).

التقى رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام أحمد بن محمد الجروان صباح اليوم، رئيس البرلمان المالطي أنجلو فروجيا، في العاصمة المالطية - فاليتا. وتم البحث في سبل التعاون والعمل المشترك بين المجلس والبرلمان المالطي بهدف العمل على نشر ثقافة التسامح والسلام حول العالم.

ورحب فروجيا بالجروان، مشيدا بـ"جهوده في نشر قيم التسامح ودعم السلام في العالم" كما ابدى إعجابه بإنجازات المجلس العالمي للتسامح والسلام"، مؤكدا "دوره المهم خلال المرحلة القادمة كمنبر دولي يدعو للتسامح والمحبة والسلام".

من جانبه، أشاد الجروان بدعم الحكومة والبرلمان المالطيين للمجلس العالمي للتسامح والسلام واستضافة مالطا لمقر المجلس على أراضيها وما يقدمانه من خدمات وتسهيلات لمساعي السلام ونشر قيم التسامح، الأمر الذي يعكس مدى وسطية مالطا ودورها العريق كأرض محبة وتسامح وسلام لكافة شعوب العالم.

واتفق الطرفان على اقامة الجلسة الاجرائية الأولى للبرلمان الدولي للتسامح والسلام في القاعة الكبرى في مقر البرلمان المالطي، وذلك خلال شهر حزيران من العام الحالي.

ومن المقرر، أن تشهد شخصيات وقيادات برلمانيه ورسميه دوليه وقائع انطلاقة أعمال البرلمان الدولي للتسامح والسلام.

والبرلمان الدولي للتسامح والسلام هو أحد اجهزة المجلس العالمي للتسامح والسلام الرئيسية، ويضم في عضويته برلمانيين من مختلف دول العالم، ويختص حصرا بقضايا التسامح والسلام وبحث سبل زرع ثقافة التسامح والسلام ونشرها حول العالم، لمواجهة التطرف والتعصب والعنصرية والنزاعات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا