سياسة


الخارجية: زيارة الرئيس الأرميني أرض أذربيجان المعتدى عليها يوم سفر مجموعة منسك استفزاز سافر

باكو، 13 يونيو، أذرتاج

قال حكمت حاجييف ان زيارة الرئيس الأرميني ارمن ساركيسيان ارض أذربيجان المحتلة بما فيه محافظة كلبجار المحتلة لا تقصد إلا استفزازا سافرا ولا تخدم سوى توتير الأوضاع كما ان هذا يدل مرة أخرى على ان تحدث قيادة أرمينيا عن السلام او التعاون ليس سوى الرياء ومحاولة خداع المجتمع الدولي.

أفادت أذرتاج عن حاجييف الناطق باسم الخارجية الأذربيجانية قوله ان خطوات قيادة أرمينيا المستفزة وغير البناء مثل هذه يوم سفر المندوبين المشاركين في رئاسة مجموعة منسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون الأوروبي ومن جملتها ادعاءاتها غير المبررة بطلب اشراك كيان النظام الانفصالي غير المعترف بها دوليا في المباحثات دليل واضح على ان أرمينيا لا تهتم تماما بحل النزاع عبر المباحثات وعلى ممارسة أرمينيا سياسة الحاق أراضي أذربيجان المحتلة عن طريق الاعتداء عليها حربيا والحفاظ على الوضع الراهن.

ولا شك في ان هذه السياسة التي تمارسها قيادة أرمينيا تعرض السلام والامن الإقليميين للخطر البالغ.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا