مجتمع


توقيع اول اتفاقية حكومية دولية بين أذربيجان والجزائر

باكو، 22 يونيو، أذرتاج

الإصلاحات الشاملة المنفذة في البلد بقيادة الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف تخصص أهمية بالغة للخبرة الدولية المتقدمة من قبل وزارة العدل وذلك من خلال إقامة علاقات ثنائية مثمرة مع وزارات العدل لعدد كبير من الدول الخارجية لهذه الأغراض.

وقد أعطى توقيع مذكرة تفاهم حول التعاون بين وزارتي العدل الأذربيجانية والجزائرية خلال زيارة قام بها العام الماضي وزير العدل الأذربيجاني للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية دفعة لتطوير العلاقات الثنائية وهي اول وثيقة معقودة بين البلدين. وفي الوقت ذاته حرر الجانبان لائحة اتفاقية على تسليم المجرمين ووافقا عليه وتم التوقيع عليه بالأحرف الأولى على هامش زيارة قام بها الوفد الجزائري للبلد في بداية العام الجاري.

أفادت أذرتاج عن بيان وزارة العدل أن وزير العدل الجزائري الطيب لوح يزور أذربيجان حاليا مع الوفد المرافق له من اجل توقيع تلك الوثيقة.

وزار الوفد الجزائري في 21 يونيو في البداية ضريح الزعيم العام حيدر علييف بالمقابر الفخرية إجلال لذكراه ووضع إكليلا قبره.

كما أحيى الوفد الجزائري ذكرى عالمة امراض العيون المرموقة الاكاديمية ظريفة علييفا وصف زهورا على مدفنها.

كما زار الضيوف مقابر الشهداء الذين ضحوا بارواحهم من اجل استقلال البلد وسلامة أراضيها بمقابر الشهداء ووضعوا إكليلا امام تمثال "المشعل الابدي".

ثم جرى اجتماع بوزارة العدل بين وزيري العدل الأذربيجاني فكرت محمدوف والجزائري الطيب لوح.

وأشار وزير العدل فكرت محمدوف الى الإرادة السياسية الصادرة عن رئيسي كلا البلدين إلهام علييف وعبد العزيز بوتفليقة لتطوير العلاقات بين أذربيجان والجزائر معيدا للذاكرة بامتنان اتصالات رسمية خلال زيارته للجزائر عام 2017 عام التضامن الإسلامي وقال ان مذكرة التفاهم بين الوزارتين قد فتحت صفحة جديدة في توسيع الفعاليات المتبادلة معبرا عن يقينه من إعطاء هذه الزيارة دفعة إضافية لتعميق العلاقات بين البلدين.

وتحدث الوزير عن طريق التنمية الذي مر فيها الجمهورية خلال سنوات الاستقلال مؤكد على خدمات فريدة للزعيم الوطني العام حيدر علييف والإنجازات المحرزة بقيادة الرئيس إلهام علييف وعن التدابير والفعاليات المنفذة من اجل تحديث نظامي العدل والقضاء.

وعبر الطيب لوح عن الارتياح من اول زيارة له لاذربيجان مشددا على اعارة رئيسي البلدين أهمية خاصة لتوسيع العلاقات التاريخية بين البلدين وعلى بذل كلتا الوزارتين جهودا في هذا الاتجاه مفيدا ان مذكرة التفاهم الموقع عليها تخدم لتعميق التعاون في المجال القانوني.

كما أثنى الضيف تحديث نظام العدل في أذربيجان والإنجازات المحرزة في مجال تطبيق الابتكارات واعرب عن اعجابه عن التعرف الى مراكز "خدمة أصان" العلامة الأذربيجانية على هامش الزيارة وزاد ان الوفد الجزائري حريص على التعرف عن كثب على خبرة البلد في مجال الخدمات التي تقدمها مراكز أصان للاهالي.

ونوه وزير العدل الجزائري الى أهمية الفعاليات المتبادلة وتبادل الخبرات والتجارب رافعا امتنانه على كرم الضيافة وتنظيم الزيارة بالمستوى العالي.

ثم جرى حفل توقيع اتفاقية تسليم المجرمين بين أذربيجان والجزائر.

وألقى الوزيران ببيانين في الحفل مشرين الى ان هذه الوثيقة الهامة الموقع عليها تأتي اول اتفاقية حكومية دولية تخدم لتنفيذ الفعاليات المتبادلة في مجال تسليم الذين ارتكبوا جرائم وتعزيز العلاقات بين مؤسسات العدل والقضاء الأذربيجانية والجزائرية مع الاسهام في مكافحة الجرائم.

وتفقد الضيوف بمتحف تاريخ عدل أذربيجان بالوزارة الذي يحتفي هذا العام بالذكرى السنوية الـ100. وقدمت الى الوفد الجزائري مجلات وعينات ومنشورات خاصة تعكس عن الإصلاحات الجارية في فعاليات العدل الحديثة والمحكمة والقانون وكذلك عن العلاقات القانونية بين البلدين والمعلومات الوافرة حول نزاع قراباغ الجبلي الأرميني الأذربيجاني.

وفي ختام الفعاليات أدلي بحديث صحفي لمندوبي وسائل الإعلام.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا