سياسة


حكمت حاجييف: هذه الخطوة الصادرة عن الحكومة الجديدة الأرمينية مغامرة عسكرية

باكو، 4 يوليو، أذرتاج

تبث وسائل الإعلام الأرمينية معلومات نقل عن قرار الحكومة حول مرابطة وحدات القوات الداخلية الأرمينية في أراضي أذربيجان المحتلة. هذه الخطوة الصادرة عن الحكومة الأرمينية الجديدة مغامرة عسكرية وتخدم لتوتير الأوضاع. وتم تجميع قسم كبير من أفراد ومعدات القوات المسلحة الأرمينية على أراضي أذربيجان المحتلة تجميعا يناقض القانون الدولي.

أفادت أذرتاج أن هذه الأفكار جاءت في تصريح أدلى به حكمت حاجييف الناطق باسم الخارجية الأذربيجانية.

وذكر حاجييف ان مرابطة وحدات القوات الداخلية في أراضي أذربيجان المحتلة دليل واضح على مشكلات خطيرة تعاني منها أرمينيا في تركيب أفراد الجيوش وعلى الأوضاع الوخيمة في الجيش الأرميني.

وفي ظل كل هذا، تسعى قيادة أرمينيا الشعبوية التي تواجه صعوبات خطيرة في حل المشكلات الاجتماعية الاقتصادية التي يعاني منه البلد الى التلاعب مع الرأي العام بمثل هذه الأجواء المتوترة والخطابات العسكرية.

وبدلا من سحب قواتها من أراضي أذربيجان المحتلة مرابطة أرمينيا وحدات قواتها الداخلية أيضا في أراضي أذربيجان المحتلة يبدي مرة أخرى ان أرمينيا هي دولة الاحتلال وان يريفان الرسمية غير مهتمة بحل النزاع عبر مباحثات. وتقع المسؤولية عن الظروف المتكونة على أرمينيا بالكامل.

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا