سياسة


نائب الوزير: توقيع اتفاقية الصفة القانونية لبحر الخزر خطوة هامة للمنطقة والبلد

باكو، 15 أغسطس، أذرتاج

قال خلف خلفوف إن توقيع الاتفاقية على الصفة القانونية لبحر الخزر خطوة هامة بالنسبة للمنطقة والبلد على حد سواء.

نقل مراسل أذرتاج عن خلفوف نائب وزير الخارجية الأذربيجاني قوله في تصريح خصه بالوكالة إن شعوب المنطقة رغم استفادتها طوال القرون من بحر الخزر وموارده فما كانت ثمة من وثيقة تسوي الصفة القانونية لهذا البحر إلى اليوم حيث أن الاتفاقيتين الموقع عليها عام 1921 بين روسيا وايران والموقع عليها عام 1940 بين الاتحاد السوفييتي وايران كانتا تقتصران على تسوية مسائل الملاحة وصيد الأسماك ومن هذا المنطلق تأتي هذه الاتفاقية على الصفة القانونية الموقع عليها في 12 أغسطس 2018 على هامش اجتماع القمة الخامس لرؤساء الدول المطلة على بحر الخزر أول وثيقة تحدد الصفة القانونية لبحر الخزر وتثبت حقوق الدول المطلة على سواحل البحر والتزاماتها بالنسبة للبحر.

وأضاف نائب الوزير أن الاتفاقية تحدد النظام القانوني الشامل في بحر الخزر كما أشار إليه رئيس الدولة في كلمة ألقاها خلال اجتماع القمة المذكور: "وفي الوقت ذاته، تلعب هذه الوثيقة دور قاعدة قانونية أصلية تشكل إطارا للتعاون الميداني بين الدول المطلة على البحر وتبدي وضع تلك الدول قدما إلى المستوى الجديد جودة لعلاقاتها وبالتالي، تساهم الوثيقة مساهمة هامة في تثبيت استقلال البلد وحقوقه السيادية في بحر الخزر وزد عليه أن توقيع هذه الاتفاقية لقيت اشادة بها عن جانب الأمين العام للأمم المتحدة وجميع المجتمع الدولي ووسائل الاعلام العالمية بوجهها ظفرا للدبلوماسية متعددة الجوانب".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا