اقتصاد


البضائع الواردة إلى مينائي بندر عباس وجباهار الإيرانيين ستنقل إلى أوروبا عبر أذربيجان

طهران، 10 يوليو، أذرتاج

وضع أساس لخط سكة الحديد من جباهار إلى زاهدان في إقليم سيستان - بلوشستان بمشاركة وزير النقل والتنمية العمرانية الإيراني محمد إسلامي.

افاد المراسل الخاص لأذرتاج ان الوزير قال في كلمته الملقاة فى حفل إرساء الجحر الأساسي إن خط سكة الحديد سيلعب دوراً هاماً في الربط بين آسيا وأوروبا وتنمية المنطقة وإحياء التجارة الدولية.

وتجدر الإشارة إلى أن إيران باعتبارها واحدة من الدول الرئيسية المشاركة في تشكيل ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب تقوم في الأول بتجديد البنية التحتية للنقل. لا يربط خط سكك حديد جباهار- زاهدان بين مدينتين إيرانيتين فحسب، بل يربط أيضاً مقاطعة سيستان - بلوشستان حيث يقع ميناء جباهار بشبكة السكك الحديدية الوطنية. هذا يشير إلى أنه، إلى جانب ميناء بندر عباس على ساحل الخليج، سيتمكن ميناء جباهار ايضاً من الوصول إلى ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب.

ستجري دول الخليج من جهة ودول جنوب شرق آسيا من جهة أخرى عمليات تجارية مع أوروبا من خلال ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب. في هذه الحالة، ستستخدم دول الخليج ميناء بندر عباس وستستخدم دول جنوب شرق آسيا ميناء جباهار. سيتم نقل البضائع من كلا المينائين إلى أوروبا وبالاتجاه العكسي عن طريق سكك الحديد قزوين - رشت - أستارا (إيران) - أستارا (أذربيجان).

تعد البنية التحتية في أذربيجان جاهزة كلياً لاستقبال وإرسال كميات كبيرة من البضائع. بدأ تشغيل الخط الحديدي الذي يربط مدينتي أستارا الأذربيجانية واستارا الإيرانية. أعيد بناء طريق باكو - أستارا البري السريع. كما تم تنفيذ أعمال إعادة الإعمار في ميناء "آلات" الدولي للتجارة البحرية وزادت حجم عمليات الشحن والتفريغ للبضائع فيه.

في الوقت الحاضر، يعمل قسم قزوين-رشت من سكة حديد قزوين-رشت-أستارا. ويجري العمل على قسم رشت-استارا من الطريق البري. إلى جانب هذا الطريق، عندما يصبح طريق جباهار - زاهدان جاهزاً ستصبح أذربيجان مركزاً للنقل الدولي.

وأشار الوزير محمد إسلامي إلى أن 150 كيلومتر من طريق جباهار- زاهدان البالغ طوله الإجمالي 628 كيلومتر سيتم بناؤها واستكمالها بحلول نهاية هذا العام. تشير الوتيرة السريعة للأعمال إلى أنه سيتم إنجازه في السنوات الثلاث المقبلة. ومن المقرر نقل 927 ألف راكب و2.8 مليون طن من البضائع سنوياً.

وهكذا، ستصبح أذربيجان شريكا اقتصاديا وثيقا لكل من الدول الأوروبية والآسيوية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا