سياسة


النائب: ما تيسر لاحد أن يسوق شعبي أذربيجان وجورجيا إلى عدوان
منع جورجيا نقل الأسلحة عبر أراضيها إلى أرمينيا مظهر رفيع للصداقة

باكو، 23 سبتمبر، أذرتاج

قال مظاهر أفندييف إن بلدا أقامت معه أذربيجان اليوم علاقات سياسية واقتصادية وثقافية متينة في جنوب القوقاز هو جورجيا.

أفادت أذرتاج عن افندييف نائب المجلس الوطني قوله في تصريح له للوكالة إن ظروف الحرب مع أرمينيا قد زادت من أهمية جيوسياسية لجورجيا في المنطقة. ولعلاقات الصداقة الموجودة بين شعبي أذربيجان وجورجيا البصيرين الحكيمين جذور تاريخية عميقة جدا وما تيسر إلى الحين لاحد أن يسوق هذين الشعبين إلى عدوان وتدل التجربة التاريخية للعلاقات على أن مصيرنا متشابه بالدرجة الكبيرة ومرتبط بعضهما ببعض. وتعلّمنا هذه التجربة التاريخية الشراكة وحماية الاستقلال مشتركا والتكامل معا مع العالم العلماني وليس طرفين متناقضين.

وأضاف النائب اننا قد عرضنا على العالم قاطبة نموذجا أبرز للشراكة الفاعلة عن طريق تقديم مثال للتعاون الناجح في المجال الاقتصادي وتحقيق مشاريع الطاقة والنقل الهامة الضخمة التي تعود إلى كلا البلدين بعائدات هائلة. ومنع جورجيا نقل الأسلحة عبر أراضيها إلى أرمينيا خلال الاستفزازات الأرمينية المعلومة في أراضي محافظة طاووس من الحدود الأذربيجانية الأرمينية الدولية مظهر رفيع للصداقة والدعم في أوقات مصيرية للبلدين. وكانت أذربيجان وما انفكت مؤيدة بالتنمية والرفاه والاستقرار في جورجيا. وارتفاع علاقات الجوار والصداقة الموجودة بين البلدين إلى مستوى تعاون استراتيجي وحتى التحالف يضمن الاستقرار والامن في المنطقة.

وشدد افندييف على أن قوى معينة ساعية اليوم إلى افساد العلاقات الأذربيجانية الجورجية خاصة يهتم بذلك الأرمن الذين يتولون مناصب عليا في جورجيا. وهم مشتغلون بفعاليات محرضة هناك بتوجيهات قيادة أرمينيا. ولكن مواطني أذربيجان وجورجيا لا ينبغي لهم أن يقتادوا مثل هذه الدعوات المحرضة لان الحين ليس حين دعوات عاطفية وسلوك فوري وغير بصير وغير مدبر بل حين اظهار ضبط النفس والحكمة وانني على يقين من أن جهود الذين يرغبون في بذر بذور النفاق والعداوة بين الشعبين الأذربيجاني والجورجي الصديقين تبوء بالفشل مع حبوط مبادراتهم المتطرفة.

وزاد أن مجتمع أذربيجان يهتم بجانب العالم بالانتخابات البرلمانية المرتقب تنظيمها في 31 أكتوبر والحين تمضي جورجيا من خلال فترة تحضيرية انتخابية والتشريع الانتخابي في جورجيا يمكن من تنظيم انتخابات ديمقراطية. والتعديلات الأخيرة في الدستور الوطني تنص على تنظيم الانتخابات بنظام مزدوج. وقد انتهت فترة تسجيل الأحزاب المشاركة في الانتخابات وسجلت اللجنة المركزية للانتخابات 66 حزبا من 78 حزبا متقدما للاشتراك فيها.

وأوضح افندييف أن جورجيا جمهورية برلمانية وذلك يعني أن الذي يفوز في الانتخابات يدير البلد خلال مدة 4 سنوات قادمة واذا حقق حزب حلم جورجيا الذي يقود البلد منذ 8 سنوات أخيرة فوزا تاليا سيكون اول حزب سياسي حاكم منتخب للفترة الثالثة في تاريخ جورجيا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا