سياسة


خلوصي أكار: الجيش الأذربيجاني لم يفعل أي شيء مخالف للقانون الدولي

أنقرة، 21 نوفمبر / تشرين الثاني، (أذرتاج)

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن قوات بلاده ستذهب إلى أذربيجان بأقرب وقت، لمراقبة وقف إطلاق النار في "قره باغ".

جاء ذلك في كلمة له خلال زيارة أجراها الجمعة، رفقة كبار قادة الجيش إلى شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية "TUSAŞ".

وأشار أكار إلى أن القوات البرية استكملت استعداداتها للذهاب إلى أذربيجان، لأداء مهامها إثر اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين باكو ويريفان.

وقال إن الجيش الأذربيجاني حقق انتصارا كبيرا باستعادة أراضيه المحتلة من أرمينيا بعد نحو 30 عامًا، حسبما افادت وكالة الاناضول.

ولفت إلى وجود محادثات بين تركيا وروسيا حول التطورات في "قره باغ".

وأضاف: "قمنا ونقوم بكل ما يجب القيام به لحماية جميع حقوق ومصالح الأشقاء الأذربيجانيين والدفاع عنها".

وزاد: "قواتنا البرية بشكل خاص استكملت استعداداتها في هذا الصدد، كما أن قواتنا الجوية مستعدة لنقلها (إلى أذربيجان)".

من ناحية أخرى، استنكر أكار اتهام سياسيين غربيين للجيش الأذربيجاني بالحرق والتدمير (خلال العمليات ضد المحتل الأرميني).

وقال: "هذه العبارات غير الواقعية هي تقييمات خاطئة بالكامل، فالجيش الأذربيجاني لم يمارس هناك أي عمل مخالف للقانون الدولي".

وأضاف أن ما فعله الجيش الأذربيجاني في حقيقة الأمر هو تحرير أراضيه من الاحتلال الذي استمر نحو 30 عاما، وعلى الجميع أن يدرك ذلك.

وأردف: "حماية الوطن وتحرير الأراضي المحتلة واجب مقدس بالنسبة إلى الإنسان، وهذا ما فعله الجيش الأذربيجاني".

وشدد على أنه في المقابل تعمد الجيش الأرميني علناً قصف الأماكن المأهولة بالمدنيين في أذربيجان أمام مرأى ومسمع العالم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا