سياسة


صحيفة بيرولية معروفة تحدثت عن العدوان العسكري الأرميني على أذربيجان

واشنطن، 23 نوفمبر، أذرتاج

نشرت صحيفة الكوميرسيو (El Comercio) البيروفية مقابلة مع سفيرنا في بيرو محمد طالبوف حول النزاع الأرمني الأذربيجاني وبيان وقف إطلاق النار.

وفي حديثه عن تاريخ الصراع قال السفير إن خُمس أراضي أذربيجان المعترف بها دولياً، بما في ذلك قره باغ والمناطق المحيطة به تخضع للاحتلال العسكري من قبل أرمينيا منذ ما يقرب من 30 عاماً وأن أرمينيا طردت مليون أذربيجاني من ديارهم. وفي إشارة إلى أن أذربيجان دعمت دائماً تسوية تفاوضية للنزاع، قال السفير إن هدف أرمينيا كان دائماً تعزيز عواقب احتلال قره باغ الجبلية. وأشار إلى أنه لم يتم تحقيق أي نتائج في المفاوضات في إطار مجموعة مينسك.

قال السفير محمد طالبوف إنه بعد وصول القوى ذات النزعة القومية المتشددة إلى السلطة في أرمينيا في عام 2018 شددت استفزازاتها ضد أذربيجان وفي 27 سبتمبر، بدأت القوات المسلحة الأرمينية هجمات واسعة النطاق على المدنيين، مما تسبب في سقوط العديد من الضحايا بين السكان المدنيين. نتيجة لذلك، شن الجيش الأذربيجاني عمليات الهجوم المضاد لضمان أمن السكان المدنيين وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي واستعادة وحدة أراضي بلدنا في إطار حق الدفاع عن النفس.

وقال إن المدن الأذربيجانية المحررة من الاحتلال دمرت بالكامل من قبل أرمينيا في غضون 30 عاماً مضيفًا أن أذربيجان ستستأنف أمام المحاكم الدولية قضية النهب الذي ارتكبته الدولة المعتدية.

ورداً على سؤال عما إذا كان البيان الموقع يضع حدا للصراع، قال إن أرمينيا انتهكت على الفور وقف إطلاق النار الإنساني لثلاث مرات ولكنها نشرت الآن قوات حفظ السلام في المنطقة على أمل استمرار الاتفاق. قال إنه على أي حال من كان على أرمينيا أن تستغني عن ادعاءاتها على الأراضي وسياستها العدوانية أن تعد شعبها للسلام.

وأشار إلى أن أذربيجان بلد متعدد الثقافات ويقطنه الناس المنتمي إلى حوالي 40 عرقاً مختلفاً وبما في ذلك عشرات الآلاف من الأرمن، ومن هذه الناحية، لا توجد لدينا مشاكل مع الأرمن الذين يعيشون في قره باغ الجبلية. وأوضح أنه على الرغم من الصعوبات وبعد عودة حوالي مليون أذربيجاني إلى أراضيهم الأصلية، يجب أن يعيش الشعبان معاً في سلام.

وفيما يتعلق بالمساعدة التركية لأذربيجان خلال الحرب، قال السفير إن تركيا دولة شقيقة لأذربيجان وأن هناك علاقات تاريخية وثقافية واقتصادية وثيقة للغاية بين البلدين وأن مشاريعنا المشتركة تساهم بشكل كبير في أمن الطاقة في أوروبا. وأكد أن تركيا تتخذ هذا الموقف أيضاً مستشهدة بالقانون الدولي.

مكتب واشنطن لوكالة أذرتاج

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا