اقتصاد


عرض مركز التجارة الرقمي لأذربيجان و"آسان إمضاء" في المنتدى الاقتصادي للأمم المتحدة

باكو، 23 نوفمبر، أذرتاج

عقد المنتدى الاقتصادي SPECA- 2020 تحت عنوان "التعاون الإقليمي لدعم الانتعاش الاجتماعي في فترة ما بعد جائحة COVID-19 " في النظام الافتراضي بمشاركة رؤساء وفود لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ (UNESCAP) ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا (UNECE) وبرنامج الأمم المتحدة الخاص لاقتصاديات آسيا الوسطى.

أبلغت شركة B.EST Solutions وكالة أذرتاج أن الهدف الرئيسي لـ SPECA هو تعزيز تنمية التعاون الاقتصادي في منطقة SPECA ودمج الدول الأعضاء في SPECA في الاقتصاد العالمي وتوفير منصة للتعاون عبر الحدود لتحقيق أهداف التنمية المستدامة (SDGs). لقد ألحقت الأزمة الاقتصادية الناجمة عن وباء COVID-19 أضراراً جسيمة بالمجتمع الدولي والبلدان، بما في ذلك دول SPECA. بسبب الأزمة وقع الخلل في الإنتاج وانخفاض حاد في العملة والربح. وفي نفس الوقت أدى العزل وتدابير الإغلاق الضرورية إلى تفاقم المشكلات الاجتماعية والاقتصادية وخفض بشكل كبير من توقعات الوصول إلى اتفاقات المنح الصغيرة. قدم ممثلو الدول الأعضاء في SPECA أفغانستان وأذربيجان وكازاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان تقاريرها حول هذا الموضوع وتبادلت وجهات نظرهم.

تحدث المدير التنفيذي لمركز تحليل الإصلاحات الاقتصادية والمواصلات وصال قاسملي عن خطط الحكومة للتعافي ما بعد COVID-19 وما بعد الصراع. وشدد على أهمية التقنيات الرقمية المطبقة في البلاد وتقديم خرائط الطريق الاستراتيجية جديدلة لاستخدامها بعد التحرير الكامل للأراضي الأذربيجانية: “أنشأت أذربيجان بنية تحتية شاملة وفعالة لتسهيل التجارة عبر الحدود وغير الموثقة. ستسمح برامج الإقامة الإلكترونية والإقامة المتنقلة لمركز التجارة الرقمي الأذربيجاني لأصحاب المشاريع من جميع أنحاء العالم بإنشاء وإدارة أعمالهم في بلدنا بغض النظر عن المكان الذي يعيشون فيه. بفضل هذه البرامج سيتمكن المستخدمون من الوصول إلى الخدمات الإلكترونية عبر الحدود الخاصة بـمركز التجارة الرقمية (Digital Trade Hub) باستخدام بطاقات الهوية الرقمية التي توفرها الحكومة. من المهم ملاحظة أنه لم يتم استبعاد أي شخص من إستراتيجيتنا التكنولوجية ويتفاعل مركز التجارة الرقمية مع جميع أصحاب المصلحة - مؤسسات القطاعين العام والخاص، فضلاً عن لعب دور رئيسي في إعادة البناء المستدام. "

تحدث وصال قاسملي أيضاً عن مشروع مبتكر آخر وهو" Azexport.az". وقال إن هذا المشروع هو أيضاً سوق رقمي كبير للسلع والخدمات الأذربيجانية ويمكن من خلاله القيام بالأعمال التجارية الأذربيجانية ودخول الأسواق الجديدة، فضلاً عن توسيع التجارة والصادرات.

قدمت الممثلة الأخرى من أذربيجان السيدة جانا كريمبه (Jana Krimpe) التي هي المشغلة التقنية لـ"آسان امضاء" (ASAN) الإلكتروني والمؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة B.EST Solutions التي هي شريكة لمركز التجارة الرقمية في أذربيجان (RTQ) عرضاً مفصلاً في الدورة الثالثة المنعقدة تحت عنوان "تبسيط التجارة عبر الحدود والتجارة غير الموثقة بغية التعافي الشامل والفعال" عند حديثها عن تطبيق RTQ . يعد مركز تحليل الإصلاح الاقتصادي والاتصالات RTQ مجمع الشراكة بين القطاعين العام والخاص بين وبنك " PAŞA Bank" وشركة B.EST Solutions وشركة " AzerTelecom". وRTQ هو مركز يلتقي فيه كل من ممثلي القطاعين العام والخاص لخلق بيئة عمل مواتية للعاملين الرقميين وأصحاب الأعمال الحرة ورجال الأعمال. وشددت المحاضرة على أهمية هذا المشروع في كل من المنطقة والعالم قائلةً إن التطوير المستقبلي لـ RTQ سيكون له تأثير دائم على استعادة التكنولوجيا الرقمية في القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والمالية للبلاد في فترة ما بعد COVID.

تحدثت جانا كريمبه أيضاً عن مشروع "م – الإقامة" عبر الهاتف الجوال: “نحن فخورون جداً بإطلاق هذا المشروع الفريد من نوعه في العالم والثاني في مشروع الإقامة الإلكترونية - الإقامة الافتراضية بعد إستونيا. نود أن نشير إلى أن هذا المشروع له أهمية خاصة لإشراك الجميع في العالم في اقتصادنا.

من خلال هذا البرنامج، سيتمكن الجميع من إنشاء شركة في أذربيجان والحصول على الخدمات المصرفية اللازمة، بغض النظر عن مكان الإقامة. وقالت جانا كريمبه أيضاً إن تحرير الأراضي الأذربيجانية من الاحتلال الأرمني سيكون بداية لعهد جديد من التنمية الاقتصادية وسوف تتسارع تدابير عبر الحدود لا يحملون وثائق التجارة الإلكترونية بشكل ملحوظ.

وتحدث أيضاً عن تأثير الوباء: "خلال COVID-19 زاد عدد المعاملات عبر الإنترنت بشكل كبير وشاركت جميع هياكل الدولة في هذه العملية. وهكذا، بدأت هذه الهياكل في تقديم خدمات الاتصال السريع عن البعد. استجابت الحكومة على الفور وأنشأت عدداً من الخدمات الجديدة عبر الإنترنت لخدمة المواطنين في عزلة. وأشارت إلى أن قدوة أذربيجان للاستجابة العملية في مثل هذه الحالات الطارئة قد تكون مناسبة للبلدان الأخرى.

وأشارت جانا كريمبه إلى أن الاهتمام السياسي لتسريع العمل على التجارة الإلكترونية مهم جداً، وتلعب الحكومة دوراً رائداً في تطوير البنية التحتية والتجارة الإلكترونية والخدمات عبر الحدود.

فيما يتعلق بالوقائع المذكورة أعلاه، أشار المنسق المقيم للأمم المتحدة في طاجيكستان السيدة سيزين سنانأوغلو إلى أن دراسة برنامج م - الإقامة المتنقلة ستكون مثالاً مثيراً للاهتمام للبلدان الأخرى: "الآن هناك إمكانات كبيرة للتجربة والابتكار في جميع أنحاء العالم. هذه فرصة رائعة للتعلم من بعضنا البعض. لمعرفة من يملك وماذا يملك. نرحب بزميلتنا في أذربيجان من شركة B.EST Solutions. التعاون المباشر مع القطاع الخاص: يعرفون الحلول - لديهم أفكار ومقترحات للحلول. دعونا ندعوهم إلى حوارنا لمساعدتهم فيما يتداولونه ".

كما علق جان دوفال، رئيس السياسة التجارية والتنسيق في UNESCAP على العرض الذي قدمته ممثلة أذربيجان: "أذربيجان هي واحدة من قادة العالم في إجراءات التجارة الرقمية والمبسطة".

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا