مجتمع


إسماعيل أخوندوف: تبادل الأسرى والرهائن والجثث مستمر بين اذربيجان وارمينيا

باكو، 5 يناير، أذرتاج

من مطالب البيان الثلاثي الذي وقعه رئيس جمهورية أذربيجان ورئيس روسيا الاتحادية ورئيس وزراء جمهورية أرمينيا في 10 نوفمبر 2020 هو تبادل الأسرى والرهائن والجثث.

تفيد أذرتاج أن سكرتير لجنة الدولة في شئون المواطنين الأسرى والمفقودين والرهائن ورئيس مجموعة العمل إسماعيل أخوندوف صرح بذلك في المؤتمر الصحفي المنعقد في مركز تحليل العلاقات الدولية في 5 يناير.

وأكد إسماعيل أخوندوف أنه بناء على تعليمات من الرئيس إلهام علييف واسترشاداً بالمبادئ الإنسانية قامت لجنة الدولة بمشاركة وزارة الدفاع لجمهورية أذربيجان وبوساطة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا واللجنة الدولية للصليب الأحمر في 29 أكتوبر و2 و9 ديسمبر والتواريخ الأخرى من العام الماضي بتسليم المواطنين، وكذلك الجنود الأرمن إلى الطرف الأخر. والمهمة الرئيسية هي إطلاق سراح الأسرى والرهائن على أساس مبدأ "الجميع للجميع". تم تنفيذ العملية الإنسانية التالية في 14 ديسمبر على أساس مبدأ ""الجميع للجميع" بموجب الإجراءات التي اتخذتها لجنة الدولة لشئون المواطنين الأسرى والمفقودين والرهائن. ونتيجة لهذه العملية، أطلق سراح 14 مواطناً لجمهورية أذربيجان من الأسر الأرميني ونُقلوا إلى باكو. عقدت الجلسة الأخيرة في 28 ديسمبر بموجب البيان الثلاثي. أُعيد 58 أرمنياً محتجزاً في أذربيجان. لا يزال 5 جنود ومدنيين اثنين معتقلين في أذربيجان. وهناك مدنيان اذربيجانيان معتقلان في الجانب الآخر.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا