أخبار عالمية


رئيسة مولدوفا الحديثة: لا اعتماد على السياسة الخارجية في غياب سياسة داخلية تستحق الاعتماد

كيشيناو، 15 يناير، أذرتاج

أجرت رئيسة مولدوفا الحديثة مايا ساندو مناقشات مع سفراء البلد في الخارج.

أفادت أذرتاج عن وسائل الاعلام الجماهيرية المولدوفية أن رئيسة الدولة ارتكزت خاصة على مدى اهمية فعاليات الدبلوماسيين في زيادة نفوذ البلد وكيفية تأثير النضال السياسي الداخلي الجاري في السنوات الاخيرة على نفوذ مولدوفا.

وقال الرئيسة ساندو خاصة "إنني اريد أن افتح صحيفة جديدة في تاريخ مولدوفا هذا العام. اعلم أن الدبلوماسية عمل صعب. انكم تفهمون جيدا أن السياسة الخارجية تبتدئ من الحقائق الداخلية. وخلال السنوات الطويلة قد كانت عليكم مهمة تمثيل البلد الذي لا تعبر عنه آراء حسنة. وفي مثل هذه الظروف من الصعب جدا تمثيل البلد. وانتم مشاهدون ردود فعل لشركاء أجانب وتختلف ردود الفعل هذه بين التحير والاستنكار. واذا لا توجد السياسة الداخلية فلا سياسة خارجية لا فاعلة ولا تستحق الاعتماد وكل هذا قد ادى الى نتائج محزنة. واستهداف بعض الى صورة ذاتية دبلوماسية قد تحولت الى صفحات مخزية في تاريخ بلدنا."

واشارت رئيسة الدولة الى ضرورة انتهاء مخططات غير قانونية والرشوة والخداع.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا